بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
رِسالَةٌ لِكُلِّ مُوَحِّد
  19/04/2015


رِسالَةٌ لِكُلِّ مُوَحِّد
موقع الجولان للتنمية /

شعر: نواف الحلبي


تَوَكَّلْ عَلَى اللهِ كَمالَ التَّوَكُّلِ
فَإنَّهُ يُغْنيكَ بِخَيْرٍ مُعَوَّلِ

بِهِ سَوْفَ تَسْمُوْ لِلْعُلا راجِحاً عَلَى
جَميْعِ مَطَبَّاتِ الحَياةِ مُهَلِّلِ

فَتَنْجو مِنَ " التَّعثيرِ " سَامٍ بِفِعْلِكَ
بِإيْمانِكَ كُلُّ الْهمومِ سَتَنْجَليْ

لَهُ تَرْنوَ الأخيارُ طُوْلَ المَدَى عُلاً
لِيَبْقى تَوَاصُلاً مَداهُ مُؤَصَّلِ

سِلاحُ الهُداةِ لِلْهُدى في تَتابُعٍ
سَيَسْمو على كُلِّ الطُّغاةِ مُؤَلَّلِ

تَوَكَّلْ على اللهِ أخِيَّا بِنَبْرَةٍ
تُجادِلُ فِيْها كُلَّ عاصٍ مُعَلِّلِ

شُجاعاً بِفِعْلٍ ، ثُمَّ صَوْتٌ جَهومُهُ
هُوَ الإقْتِداءُ بِالْوُلاةِ الأفاضِلِ

حَكِيْماً بِقَوْلٍ ثُمَّ فِعْلٍ بِقدْوَةٍ
لِكَيْ يَقْتَدي بِكَ الأُباةُ الأصايِلِ

فَدَوْماً تَوَسَّلْ لِلْإلَهِ يَصونُكَ
يَكونُ لَكَ المَلْجَأُ منذُ الأوائلِ

وَحَتّى أواخِرِ الدّهورِ لِلا نِها (م)
يَةٍ في رَبيْعٍ مِنْ حِماهُ مُجَدْوَلِ

جَداوِلُهُ جَداوِلُ مَجْدِ ساهِرٍ
عَلَى هَذِهِ الرُّبَى ، عَروْسُ التَّدَلُّلِ

لَها مِنْ جِنانِ الْخَيْرِ خَيْراً مُدَفَّقاً
بِآلاءِ مَحْظوظٍ بِفَيْضٍ مُؤَوَّلِ

لَهُ مِنْ عيونِ ذِيْ الحَياةِ مَنابِعٌ
لِماءٍ بِكَوْثَرٍ شَفِيْعٍ مُجَلَّلِ

تَوَكَّلْ عَلَى اللهِ أخِيَّ المُوَحِّدِ
بِفَضْلِ الوَكيلِ ، فَالّليالي سَتَنْجَليْ

لِيَبْزِغْ عَلَى الرُّبَى بِنُوْرِ صَلاحِهِ
فَنْعْمَ الوَكِيْلَ ، بَلْ وَنِعْمَ المُوَكَّلِ !..

فَهَذِيْ رِسالَتي لِكُلِّ مُوَحِّدٍ
لِأخْتِمْ صَلاتِيْ ، لِلنَّبِيِّ تَوَسُّليْ

لِيَحْمي دِيَارَ العِزِّ صَوْناً مُؤَبَّداً
بِمَا قَدْ تَرَنَّمَ لِلاهُوْتِهِ العَليْ !!!.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات