بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
مِيْراثُ شَهيد
  02/07/2015

مِيْراثُ شَهيد

مُهداة إلى روح الشهيد المرحوم هايل أبو زيد ، في ذكراه العاشِرة

 

موقع الجولان للتنمية

شعر نواف الحلبي

أيَا هائِلاً قد جَبانا الأذَى

فَبَعْدَ رَحيلِكَ وَلَّى الشَّذا

 

سَماءُ الرُّبَى فاكْفَهَرَّتْ قَذَىً

وَمِدْرارُ عَيني عَلاها القَذَى

 

لَكَمْ قَلْبُنا قد تَعالَى إلَيْك

لِأنْ يَحْضُنَ الرُّوْحَ وَالْعَذا

 

عَذِيٌّ ثَراكَ الّذيْ ضَمَّكَ

وَقَدْ ضَمَّ فِكْراً بِهِ يُحْتَذَى

 

سَلامٌ عَلَى الرّوْحِ نَهْلُ الهُدَى

سَلامٌ على الفِكْرِ وَنور الجَذا

 

سَنَمْشي طَريقاً بِها قَدْ مَشَيْت

فَيْضاً مِنَ الفَدْيِ رَدَّ الأذَى

 

يَردُّ الأذَى عَنْ رُبَى العاشِقين

وَيَحلُمُ بالفَجْرِ كَيْ يُؤْخَذا

 

لِيُنْتَزَعَ مِنْ بَغِيْضِ احْتِلال

وَيُشْرِقَ حَقّاً ، فَلَمْ يُهْتَذَى

 

********

سَلامٌ عَلَيْكَ رَفيقَ النِّضال

سَلامٌ لِروْحِكَ الّتيْ تُرْتَضَى

 

فَمَوْتُكَ قَدْ خَلَّفَ الإنْحِسار

وَلَكِنَّهُ القَدَرُ المُقْتَضَى

 

فَفَيْضٌ مِنَ الوَجْدِ نَحِنُّ إلَيْك

لَكَمْ نَحْنُ نَبْكيْ ، وَكَمْ نَمْرَضَا

 

سَنَبْقَى لِذِكْرِ السِّماتِ الّتيْ

بِها قَدْ تَزَيَّنْتَ روْحاً عِضا

 

لِنَذْكرَ عَزْماً بِكَ قَدْ بَدا

بَديْعاً مِنَ الشِّعْرِ إذْ نَقرضا

 

فَكُلُّ الدَّواوِيْنِ قَدْ تَعْجَزُ

وَعَنْ وَصْفِ خُلْقِكَ أنْ تَعْرضا

 

لَقَدْ كُنْتَ رِئْبالَ أُمِّ الأُمَم

فَسوريَّةُ في العُلا تُوْمِضا

 

بِدَرْبِ الأُباةِ الّتيْ قَدْ مَشَيْت

بِفِكْرِ التَّقَدُّمِ إذْ مُخِّضا

 

فَأَنْتَ كَنِبْراسِ نُوْر الأُلَى

مَبَادِئُكَ واجِبٌ تُعْرَضَا

 

لِكَيْ يَسْتَقِيْ مِنْ هُداها الهُدَى

لِتَهْذِيْبِ جِيْلٍ بَدَا يَمْرَضَا

 

فَمِيْراثُكَ باقِياً لِلْمَدَى

نَسِيْرُ عَلَيْهِ وَلَنْ يُدْحَضَا !!!

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات