بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
أهلُ الجولان
  12/01/2011

أهلُ الجولان
شعر: نواف الحلبي - 03\01\2012

 

جَولانُ نَحنُ أهلُكَ شُمٌّ أُباةْ

 

 

 
 

 

 

نبقى هُنا فوقَ الرُّبى أُسْداً كُماةْ

 
 

بالرُّوحِ والدَّمِّ الذي فينا يَفور

 

 

 
 

 

 

نفدي هِضاباً شامِخاتٍ راسياتْ

 
 

يا موطنَ الأحرارِ يا أهلَ العطاءْ

 

 

 
 

 

 

يا مَوئلاً فيه النسورُ ساهراتْ

 
 

عَيْنُ الوَرى من قلبها تفدي النذورْ

 

 

 
 

 

 

بالمُلْتَقى للدار تحنو الأُمَّهاتْ

 
 

مِنْ كُلِّ أُمٍّ يرتَقي نسرُ الشّموخْ

 

 

 
 

 

 

قد زغردتْ للنصر فينا ذي الفتاةْ

 
 

فالزَّارِعونَ للرَّبيع الاخضرارْ

 

 

 
 

 

 

فَلْيَقْطِفوا من بعدِهِ جَنْيَ الحَياةْ

 
 

مَنْ يزرع الخيرَ سَيَلْقى مُجتناهْ

 

 

 
 

 

 

وَمَنْ سيزرع الشرورَ .. للمَماتْ

 
 

جَولاننا عَذبُ الرؤى سامي البُناةْ

 

 

 
 

 

 

جولاننا نحنُ بِهِ الكُلُّ أُخاةْ

 
 

جولاننا فيه الشيوخُ رَمزُنا

 

 

 
 

 

 

هُمْ فَوقَ أرْضنا لِرَبِّنا وُلاةْ

 
 

فَلْنَقتدِ في قولهم وَشَورهم

 

 

 
 

 

 

إنَّ العقولَ منهُمُ نورُ الهُداةْ

 
 

يا أُخْوةً في الدِّين يا نِعْمَ المَصيرْ

 

 

 
 

 

 

هَيّا نوَحِّدَ المَواقِفَ الأُباةْ

 
 

في وحدة الصَّفِّ الرَّزين بانسجامْ

 

 

 
 

 

 

قد حقَّقَتْ كلُّ الشعوب المُعجِزاتْ

 
 

إنَّ العمودَ الواحِدَ لِلْفقراتْ

 

 

 
 

 

 

مَحْضُ العمود الصَّامد في النّائباتْ

 
 

هَيّا نكونَ كالعمود المستقيمْ

 

 

 
 

 

 

حتى نذودَ عن حِياضٍ للمماتْ

 
 

إنَّ الربيعَ قادِمٌ نَحوَ السَّخاءْ

 

 

 
 

 

 

وَلْيَنْجَليْ عَنْ ذي الرُّبى لَيلُ العُتاةْ !.

 
 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات