بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
رَحيلُ رياضِيٍّ خَلوق
  25/07/2015


رَحيلُ رياضِيٍّ خَلوق

مهداة إلى روح الرياضي المرحوم: آدَم قاسم شقير

 موقع الجولان للتنمية

شعر: نواف الحلبي



بَكَتْكَ القلوبُ يا سَخِيَّ الأوادِمِ

بَكَتْكَ العيونُ وَالمَنايا صَوادِمِ

فَآهٍ وَألْفُ آهِ مِنْكَ صَديْقَنا

رَحيلُكَ مُفْجِعٌ ، أليْمٌ وَهادِمِ


أيَا رَبَّ هذا الكَوْنِ مَهْلاً ، فَقَدْرُكَ

جَليلٌ ، وَأنتَ الحاكِمُ وَالْمُعَلِّمِ

فَصَبْراً إلَهيْ ، ألْهِمَ الأهْلَ صَبْرَهُمْ

عَلَى آدَمٍ ، شَيْخُ الشباب النّواظِمِ

خَلوقاً لَقَدْ كُنْتَ رَفيقَ الرِّياضَةِ

فَخلْقكَ كَمْ كانَ قَوِيْماً وَقائِمِ

أيَا آدَمَ الحُبّ لِجَوْلانِكَ سَناً

بِهِ قد سَمَوْتَ يَا رَفيقَ العَوالِمِ

فَعالَمُ إخْلاصٍ يُنادي بِإسْمِكَ

لِجَوْلانِكَ الباقي على نَهْجِ دائِمِ

بِإخْلاصِهِ لِأُمِّهِ ، شامُ دارُنا

ديارَ الأصالَةِ فَهُبِّيْ وَنادِميْ

لِأهْلٍ لَكَمْ فِيْكِ تَهيْمُ قلوبُهُمْ

فَيَا شامُ يَوْمُنا عَصِيْبٌ وَجاثِمِ

عَلَى فَقْدِكَ يَا آدَمُ يَوْمُنا بَدا

كَرِيْهاً ، وَفِيْهِ حزنُ أُمٍّ تُوائِمِ

تُعاتِبُ أقْداراً بِها قد تُجاهِمُ

وَلَكِنَّ صَبْرَها مُواسٍ لِقاسِمِ

فَقِسْمَةُ رَبِّ العَرْشِ جَاءَتْ لِتأْخذَ

وَدِيْعَةَ أهْلٍ ، صَبْرُها حَلَّ حائِمِ

أيَا رَبُّ فارْحَمْ آدَمَ ، كُنْ لِأهْلِهِ

بِصَبْرٍ وَسِلْوانٍ شَفيْعَ المَعالِمِ

أيَا رَبُّ فارْضِنا بِحِكْمٍ حَكَمْتَهُ

لِتَرْحَمْ بِنا آدَمَ إبْنُ الأكارم !..

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات