بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
مُفيدُ يا سَنا الوَجْدِ
  08/08/2015

مُفيدُ يا سَنا الوَجْدِ

مهداة إلى روح شاعرنا الراحل مفيد أبو رافع.. رَحِمَهُ الله !...

 موقع الجولان للتنمية/ شعر نواف الحلبي

 

مُفيدُ يا سَنا الوَجْدِ

وَيَا مُسْتَشْعِراً مَجدي

 

كتَبْتَ الشّعرَ سوريّاً

ففَحْواهُ هُدى الوَعْدِ

 

لَكَمْ أحبَبْتَ أوطاناً

كَحُبٍّ لِلَمَى الشَّهْدِ

 

فكانَ حُبُّ سوريّا

كَنَبْضٍ في عُلا الحَمْدِ

 

بِحَمْدِ اللهِ أوْجَدْتَ

حَلا الجوري, رُبى الأُسْدِ

 

وَمِنْ شموخ قاسيونَ

عَلى الجولان ذا العَهْدِ

 

فَكَمْ أحبَبْتَ جَولاناً

لَهُ تُطري شذى النَّدِّ

 

شَذى المِسْكِ مع العطر

مِنَ الجوري بَدا شَهْدي

 

فإرثُ الشّعْرِ خَلاّقاً

أتى وَحْيَاً بِلا جهدِ

 

مُفيدُ إرثُكَ باقٍ

كَنورٍ ساطِع السَّعْدِ

 

سَتَبقى فينا نِبْراساً

وإنْ كانَ على البُعدِ

 

فَرُوْحُ الشّوْقِ إشْراقٌ

لِروحِ شعركَ المهدي

 

بأنْ نَلْقاكَ في وَعْدٍ

بِجَنَّاتٍ مِنَ الخُلْدِ

 

لِيَبقى الأهلُ أخداناً

على الجولانِ في سَعْدِ!...

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

نهاد

 

بتاريخ :

10/08/2015 02:32:29

 

النص :

ما اصعب البوح في زمن رحيل الأحبة ..
   

2.  

المرسل :  

نواف

 

بتاريخ :

10/08/2015 09:18:26

 

النص :

حقاً قلتِ يا أُختاه !!!....