بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
غِراسُ المَحَبَّة
  03/10/2015
مأساة السوريين كانت  أقسى من خيا


غِراسُ المَحَبَّة


شعر: نواف الحلبي


غِراسُ الْمَحَبَّةِ لَتُدْمِيْ هَوَاجِسِيْ
لِأبْقَى وَلُوْعاً بِالْعيونِ النَّواعِسِ

وَأبْقَى نَدِيْماً لِلْحَبيبِ الذي بَدا
بِقَلْبي ، بِنارِهِ لِيُضْني بَواجِسيْ

أيَا حُبَّ عُمْري ، يا ورودَ الخَمائِلِ
لَقَدْ أحْيَتِ الآمالُ مِنْكَ مَبَائِسِيْ

فَعِشْتُ عَذوْباً ، في عَذابٍ يُطاوِلُ
لِدَوْحِ الأناشيْدِ الّتي لا تُباخِسِ

فَفِيْها مِنَ الْأحْلامِ ، عَذْبُ الرّؤَى سَعَى
كَنَارِ الهَشِيْمِ في حِشايَ تُهاوِسِ

أيَا حُبَّ قَلْبي في حَياتي أُخاطِرُ
لِأجْلِ الْعيونِ الحالِماتِ النَّوَافِسِ

لِأجْلِ رُؤَى رُوْحٍ دَواها بِحُبِّنا
فَتُدْميْ رُؤُوْسَ الغادِريْنَ بَياهِسِيْ

لِتَبْقَى لَنا رِيْمُ الفَلا قَدَّ حَاضِنٍ
فَتَرْميْ سِهامَ العِشْقِ ، مِنْها الْمَوائِسِ

وَجِلْبَابُنَا حَيُّ الْمُنَى ، رائِدٌ لَنَا
سموَّ السَّعادَةِ رَبيْعاً مُؤَانِسِ

بِهِ مِنْ عُلانا كُلَّ غالٍ مُزَرْكَشٍ
بِهِ مِنْ حَلانا صَفْوَ غالي النَّفائِسِ

لِرَوْضِ السَّنا روحي سَأفْدي بِلادَنا
لِأمْجادِها تَعْلُوْ رُبانا المَجالِسِ

خلوداً عَلَى صَهْوَةِ مَجْدٍ سَنُعْليها
فَتَسْموْ بِفرْسانٍ لَأعْتَى الفَوارِسِ !!!...

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات