بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
أهْواكِ حَتَّى الثّمالَهْ
  12/10/2015


أهْواكِ حَتَّى الثّمالَهْ


شعر: نواف الحلبي


أهواكِ حَتّى الثّمالَهْ
بَدْراً يَهلُّ هِلالَهْ

يَا جَارَةَ الحَيِّ هَلَّا
تَهْوَيْنَ قَلْباً لِحالَهْ

قَلْباً خَلِيّاً عَطوفاً
فَلْتَدْأبِيْ في وِصالَهْ

يَا شَمْعَةً في دروبي
أهْواكِ بِنْتَ البَسالَهْ

أهْواكِ أهوى عيوناً
قَلْبِيْ يَزيْدُ اشْتِعالَهْ

رَوْضُ الشّعورِ الذي في
صَدْرِيْ بُلِيْ في ابتِلالَهْ

يَا رَوْنَقاً في سَمائي
شَمْساً أرَى: لا مَحالَهْ

فِيْ اللّيلِ أنتِ نجومي
وَالْقَمَرُ وَانتِهالَهْ

يَا روْحَ قَلبي فَأنتِ
يَمِيْنِيَا مَعْ شِمالَهْ

يَا عِطْرَ رَوْضِيْ وروداً
مَعْ زَهْرِيَا وَالدَّلالَهْ

فَالْوَرْدُ يُهْدَى لِزَهْرٍ
وَالزَّهْرُ يُهْدَى حِيَالَهْ

يَا رَوْعَةَ الخالِقِ يَا
بَلْسَمَ جرحي وَفالَهْ

يَا بدعَةً في سحوري
يَا شَفَقاً وَمَهالَهْ

سكونُ لَيْلِيْ إلَيْكِ
سَوْفَ يَؤُوْلُ مَآلَهْ

أهْواكِ حَتَّى الثّمالَهْ
دَمِّيْ رَواكِ انْجِبالَهْ

وَفَجْرِيَا الأشْقَرُ هَلْ
أضْنَيْتَ قَلْبي وَمالَهْ

يَا وَجَعي السَّاهِرَ في
دَمْعِيْ لَعَلِّيْ أنالَهْ

يَا مَجْدَلِيْ ، يَا رِياضاً
جَوْلانُكِ في اختِيَالَهْ

بقعاثَتِيْ يَا رُؤَانا
أهْلُوْكِ أهْلُ البَسالَهْ

مَسْعَدَتِيْ يَا خَمِيْلاً
فِيْ قَلْبِنا يَا جَمالَهْ

عَيْنُ القَناةِ التي قد
أسْنَتْ عُلاها رِجالَهْ

وَالغَجَرُ في سهولٍ
رافِضَةٌ لاحتِلالَهْ

جَوْلانَنا يا فَخاراً
فَاسْمَعْ شيوخَ ابتِهالَهْ !!!

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات