بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
جُنِنْتُ بِحُبِّهم
  25/10/2015


جُنِنْتُ بِحُبِّهم


شعر: نواف الحلبي


جُنِنْتُ بِحُبِّهم ، وَمَا أدْرَكوا حُبِّيْ
جِراحِيْ سَباها سَهْمُ عَيْنٍ ، صَمَى قَلْبِيْ

فَآهٍ أيَا رَبُّ ، فَهَلْ مِنْ خَلاصٍ مِنْ
جِراحٍ ، وَهَلْ من ماهِرٍ قَدْ يَرَى دَرْبِيْ ؟؟!!

فَدَرْبُ الأحِبَّةِ صَباها مُؤَرِّقٌ
بِنارٍ كَوَتْ ضِلْعاً فَضِلْعاً كَوَى جَنْبِيْ

تَرَحَّمْ أيَا رِيْماً ، بِهِ هَامَتِ العَيْنُ
لِتُشْفِقْ عَلَى صَبٍّ مُعَنىً صَدَى هُدْبِيْ

صَبَرْتُ كَما أيُّوْبَ ، صَبْراً يُعانِيْنِيْ
وَلَكِنَّ نَبِيَّنا تَوارَى رُؤَى حُبِّيْ

أيَا خالِقَ الكَوْن فَرَقِّقْ بِعَطْفِكَ
قلوباً جَنَتْ عَلَيَّ يَوْماً ، بِما تُرْبِيْ

رُبانا رُبَى جَولاننا ، أرْضُ مَحْبوبٍ
عَلَيْها خَطَا خُطىً ، لِتَسْبي صَبا قلبي

لَقَدْ أبْكَتِ العَيْنَ دموعاً ذَوائِباً
وَروحي تَذوبُ كَشموعٍ ذَوَتْ صَبِّيْ

جُنِنْتُ بِحُبِّهم كَإبْنِ المُلَوَّحِ
وَلَيْلايَ هَدَّتْ لِيْ بِمِنْكَبِها نَكبي

جُنِنْتُ هَياماً إذْ أسيْرُ تَرَنُّحاً
كَسَكْرانَ مِنْ خَمْرٍ ، بِرَبٍّ مِنَ العَنْبِ

فَريمي مِنَ الشَّوْقِ ، تُذيرُ دموعِيَا
كَنادِلَةٍ أضْحَتْ : بِسَكْبٍ عَلَى سَكْبِ

جُنِنْتُ بِحُبِّهم وَقَدْ جَهِلوا حُبّي
فَما لِيْ إلَهاً غيركَ أشْكُ يا رَبِّيْ !!!...

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات