بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
جُذورُ الجَولان
  26/12/2015


جُذورُ الجَولان
شعر: نواف الحلبي


أهْلِيْ أحِبَّتي ، وَيَا قَوْمَ الْهُدَى
نُقَدِّسُ أوْطانَنا عَبْرَ المَدَى

نُقَدِّسُ أرْضاً عَشِقْنا طِيْبَها
نُقَدِّسُ أُمَّاً ثَراها بِالْفِدَى

يَا نُوْرَ عَيْنٍ عانَقَتْ شَمْسَ الأصيلِ (م)
هَلْ تُرَى نَرْويْ ثَراكِ الْمُقْتَدَى؟؟!!

وَهَلْ تُرَى نُعانِقُ نَجْمَ السَّما
أصايلَ خَيْلٍ تَدوسُ لِلْعِدا

يَا مَرْحَباً ، فَوَارِسَ المَعروفِ هَلْ
دسْتُمْ عَلَى أفْعَى عَدُوٍّ بِالْجَدا

جدتُمْ بِدَمٍّ طاهِرٍ يَرْوِي الثَّرَى
قَدْ طَهَّرَ الأوْطانَ مِنْ رِجْسِ العِدا

يَا مَوْطِنَ الآصالِ ، يا وَحْيَ الرَّبيعِ(م)
يَا رُبَى جَوْلانِنا ، أنتِ المَدَى

فِيْكِ مِنَ الطُّهْرِ الَّذيْ فِيْهِ السَّنا
أرْواحنا مع دَمّنا ، طُهْرُ الفِدا

أقمارنا الغَرَّاءُ ، هَل تُنادِمُ
عرساً لِتَحْريرٍ أبِيِّ الْمُبْتَدَى

سُلطانَنا يا قدوةَ العُرْبِ فَقُمْ
لكَيْ تَرَى كَيْفَ بَدَوْتَ المُقْتَدَى


سلطانَنا أحفادُكَ عرسُ الرُّبَى
آمالُكَ آمالُنا – طَلُّ النَّدَى

في زَرْعِنا يَحْلُو الحَصادُ مَوْئِلاً
مِنْ أرْضِنا الحَرَّاءَ نَبْعُ المُنْتَدَى

يَا مَوْطِنَ الآمالِ يا نورَ العَطا
يا مَوْئِلَ الإباءِ ، يا قَهْرَ العِدا

يَا مَوْطِني ، جَوْلانُكَ في عَهْدِهِ
جِزْءٌ عَميقُ الجَذْرِ ، كَما تَعْهَدا !!!!.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات