بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
حفل توقيع كتاب حسٌ عفوي .. مبعثر.. للشابة شهباء سيد احمد
  07/04/2016


حفل توقيع كتاب  حسٌ  عفوي .. مبعثر.. للشابة شهباء سيد احمد

موقع الجولان للتنمية /ايمن ابو جبل

شهباء سيد احمد .. موهبة جولانية شابة، بألم ووجع، تنمو قصائدها فيها وتكبر، وتصلنا محمولة بحلم وفرح .. بصمت ظهرت، وبصمت احتفلت، لكنه صوتها علا قصيدة وأغنية، أبهرت العشرات من المشاركين في قاعة الجلاء في جمعية جولان للتنمية الذين احتفلوا معها بتوقيع كتابها الاول   " حسٌ عفوي .. مبعثر.." من تصميم مطبعة الارز 2016 .

وكتب الاستاذ يوسف السيد احمد  في الطبعة الاولى من الكتاب" كم من الم يحتل قلوينا، ويستوطن بها، كانما العدلُ اختفى  والحق مات.. فلماذا الحزن؟ ألسنا بشر ومن حقنا السعادة؟ أهي السعادة كلمة نرددها عبثاً؟ ترى ماذا تعني؟ تُرى من انا ؟"

واضاف: " شهباء فتاة اعتصرها الالم، وشعرت بما يدور حولها من احداث عامة وخاصة، فالمها ذلك، وادمى قلبها، برغم انها تنزع للفرح، وتحلم بالسعادة، وتتمنى النجاح والتقدم. ولكن الحياة كما هو معروف مليئة بما لا يرضي الانسان، وبما لا يرضيه، فصممت على اظهار الحقيقة وراحت تعبر عما تشعر به بكلمات رقيقة، وعبارات أخاذة، مشوية احيانا بالحزن والاسى، واحيانا اخرى تتخللها السعادة والفرح."

وقد افتتحت الامسية الفنانة امال قيس ابو 'صالح، تلاها  الاستاذ المربي يوسف السيد احمد، بكلمة شكر فيها الحضور وجمعية جولان للتنمية، وعبر عن تأثره بتجربة شهباء، وافتخاره بما حققته في  بداية مشوارها الادبي، خاصة في زمن قل فيه قراء الشعر والادب، متنميا لها المزيد من التقدم  وحياة غنية بالاحلام والابداع.."

وفي كلمتها شكرت  الشابة شهباء سيد احمد" الاستاذ يوسف  على عطاءه ودعمه، واضافت" في عفوية صادقة ومؤثرة" شي حلو بالحياة انك تحلم، والاحلى انك تحقق حلمك، بس الاحلى   انك ما توقف هون، خلي حلمك يكبر ويكبر وتستمر في العطاء.. واضافت" كنت صغيرة احلم متل كل هالصغار، كنت فكر الحياة جنة، وكنت فكرها سهلة كثير، وصرت اكبر واكبر، وصارت تتغير  كثير بنظري، صارت صعبة ومتعبة ومؤلمة، صرت شوف الدنيا غير.. الدنيا مش سهلة ،فيها تعب كثير منشان هيك قررت ادخل عالم ثاني، عالم الاحلام والخيال بعيد عن الواقع بعيد عن عيون البشر، وصرت اكتب بالفرحة والدمعة والحزن وصرت اقرا كثير واتعمق اكثر بالحياة كل شي تغير ..مفهومي تغير ونظرتي للاشيا تغيرت..." بدي اشكر  كل حدا ساعدني.. وكل حدا وكل حدا وقف حدي..

والقى  كل من الاستاذ ربيع شعلان ، والمربية نهى ابو صالح كلمة  بمناسبة حفل توقيع الكتاب، متنمين كل الحب والتوفيق للشابة شهباء السيد احمد في استكمال مشوارها ..

 

  في قصيدنها  وطن حاف  تقول :

ها هو العيد

يطل من بعيد

سيأتي حاملاً معه البهجة  الماقتة

 لن ابتاع ملابس جديدة

بل سأشعر بأطفال تشردت

بكت عند مجئ العيد

توحدت شوقاً لأحضان دافئة

لن استمتع بأكل الحلويات

المأكولات الطازجة

فقد أمطرت الحياة عليهم  جوعاً

قست على قلوبهم برداً والماً

لن افرح ما دمت لا أرى سلاماً

لن اغني والعب وارقص

ما دام هناك ظلام

فلن يكون هناك طعم

ونحن من نرى الظلم بأعيننا

الموت القتل الدمار

ها هو العيد..

 ها هي الأطفال

تغني خلف الظلال

تلعب ما بين السلاح والمدافع

تشاهد القذائف وتفرح

لعلها تكون مفرقعات للعيد

ها هو العيد...

 سنعّيد حاملين شعار الوفاة

فقد متنا وماتت أرواحنا

رأينا موتنا بأعيننا، وليتنا لا نرى

امتد الجوع فينا

احتلّ الفقر موطننا

ذهب السلام

رحلت معاني الحياة

لن يأتي ذلك اليوم

الذي سنجتمع فيع معا

ونقول حقا انه العيد

ها هي سوريا

وذلك وطني

في العيد..

 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات