بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
ألشَّهيدُ المُهاب
  23/04/2016

ألشَّهيدُ المُهاب

مهداة إلى روح شهيدنا المرحوم سيطان نمر الولي ، في ذكراه الخامسة

شعر: نواف الحلبي

سَلامٌ لروح الشهيد المُهاب

شهيدُ الأماني وطهر الخِضابْ

 

سلامٌ على روحِكَ يا سِيطان

سلام الربيع وعزم الشَّبابْ

 

أُحَيِّيْ بِكَ يا رفيقَ الهُدَى

مَواقِفَ عزٍّ أبَتْ أنْ تُنابْ

 

تَفَرَّدْتَ بِالفكْرِ رشد الصّباح

وَسِرْتَ طريقاً ، بِها لمْ تهابْ

 

عَدوُّكَ قدْ وَدَّعَ المُنْتَدَى

بقيْتَ عَريساً لِروحِ الهِضابْ

 

 

هِضابٌ لِمَجْدِ الأخاءِ والسَّنا

سَتَذْكُرُ فَضْلَكَ بِغَيْرِ حِسابْ

 

سَلاماً علَى روحِكَ الثَّائرة

سلام عليكَ يُوازي السَّحابْ

 

رَفيقَ الصَّلاحِ وَدَرْب النّدَى

تُداعِبُ زهراً كَساهُ الضّبابْ

 

فَيَا روحَ مَجْدٍ تَعالَتْ فِدَىً

لِأهْلٍ كِرامٍ ، وَعِزّ الصِّحابْ

 

سَلامٌ لِروحِ النّبالَةِ فيكَ

سَتَبْقَى مَناراً لِمَجدِ الغِيابْ

 

إلَى أنْ تَعودَ رُبانا لِحضن

بِهِ قد شَرِبْتَ كُؤوساً تُذابْ

 

بِروحِ النقاءِ .. نَزيهَ العَطا

وَإبداع خُلْقٍ بَياضُ النِّقاب

أُحَيِّيْ رَبيْعاً بِكَ قد بَدا

يُعانِقُ أرْضاً وَشَهْدَ الرِّضابْ

 

وَرَحْمَةُ رَبِّيْ عَلَيكَ أتَتْ

شَآبيبَ مُزْنٍ تُعيدُ الشّهابْ

 

لِمَلْقاكَ روْحيْ تَوَدُّ الصّعود

لَعَلِّيْ أُلاقي رَواحَ العِتاب !....

       

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات