بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
ألمجموعةُ الخامسةُ والأربَعون من خواطر في سطور(45)
  11/06/2016

 

ألمجموعةُ الخامسةُ والأربَعون من خواطر في سطور(45)

بقلم: نواف الحلبي

*يَخسأُ الإحتلالُ بأنْ يقمعنا ..

                         ما دام حبُّ الجولان يجمعنا !!!!....

*هِيَ الرُّبَى فيها السُّها حكم الهُدَى

                      فيها أُسودٌ من حُماة المُبْتَدَى !!!!....

*يا رَبُّ كُنْ لَنا العَوْنَ والسَّنَدا

                   يا رَبُّ أنتَ الواحِدُ ، وَخَيْرُ مَنْ عُبِدا !!!!.

*يا رَبُّ اشْفِني ، حَقِّقْ لِيْ طَلَبي

                  يا رَبُّ لِعزَّتِكَ إنِّيْ جاثٍ عَلَى الرُّكَبِ !!!!....

*أهلي أحِبَّتي يا أغلَى أحبابي

                رِفاقي أصدِقائي يا خيرَ أطيابِ !!!!....

*لَنْ نَتَوَقَّفَ عَنِ التَّغَنِّيْ بِأمانينا

                  وَلَنْ نَتَوَقَّفَ عَنِ التَّمَنِّيْ بِأغانينا !!!!....

*يَا رِضاءَ الوالِدَيْن ....

              يا احتراماً فَوْقَ عَيْن

يا رِضا الرَّبّ القَدير ....

               بالمَواجب يَبْقَ دَيْن

يا إلَهي جُلَّ دَربي ....

             فَبِإحسان الوالِدَيْن !!!!.

*شموخنا جولاننا ....

                 وَأرْضُنا إيمانُنا

تَوْحيدُنا عَقيْدَةٌ ....

                 تَرْضَى بِها نفوسنا

وَعزُّنا انتِماؤنا ....

               لِسُوْرِيَّةَ أُمُّنا !!!!....

*غَرِّدْ كَنارَ الجولان غَرِّدْ ....

                فَعَلَى الجولان لَنا لِقاءٌ وَمَوْعِدْ !.

*سَماءُ حُبِّيْ الصَّافِيَهْ ....

                     فيها دَليلُ العافِيَهْ

فالشَّمْسُ نُوْرُ لُبِّها ....

                         تَبثُّ نوراً دافِيا

وَتَحْتها أرضُ الهَنَا ....

                   بَهاها بَعْثُ العافِيَهْ !!!!....

*هِضابُنا تحيّةُ ....

                    لِأُمِّنا الأبِيَّةُ

فَها جَديدُ عَهدنا ....

                        وَلاؤُنا أُمَيَّةُ !!!!....

*نَشْوَةُ المَحَبَّةِ في قَرارَتِها ...

                     كَلَذَّةِ القهوةِ في مَرارَتِها !!!!....

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات