بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المركز الثقافي >> مهرجان الجولان للثقافة والفنون السادس2015 >>
الكلية الأكاديمية العربية بحيفا تعرض مشروعا مسرحيا في مهرجان الجولا
  04/10/2015

الكلية الأكاديمية العربية بحيفا  تعرض  مشروعا مسرحيا  في مهرجان الجولان للثقافة والفنون السادس


موقع الجولان للتنمية

 استضاف مهرجان الجولان للثقافة والفنون  السادس ضمن فعالياته لهذا العام مشروعاً مسرحياً كبيراً يحمل عنوان "الحرق العربي"  للكلية الاكاديمية العربية للتربية في مدينة حيفا، وهو مشروع عمل نهاية السنة الدراسية لطلاب السنة الأولى في المعهد العربي للمسرح والتمثيل في الكلية.
يصور العرض ما يجري في محيطنا وقضايانا من الحرق الشخصي والحرق العام، والذي شمل على عروض من مسرحية  "طرطوف" لموليير، و"احلام شقية" لسعدالله ونوس و"بيت برناردا ألبا" للوركا"  ومشاهد شخصية اخرى.
 العرض من إعداد وإخراج: صالح عزام وتعاون فني لكل من حسين ابو سعدة، وامل مرقس، ولنا زريق ليقوم بترتيب الديكور والملابس والإضاءة، نزار خمرة .والموسيقى عبر صالح عزام وروني هلون ليقوم بأداء الأدوار طلاب السنة الاولى "  منار ابو جبل من  الجولان المحتل،  ، ، روني هلون، ومريم همام، امجد حايك، ألاء محمد، عبيرعثمان، ومجد عيد، وريتا شمشون.

إلغاء  عرض "مسرحية الزمن الموازي"  المقرر لأمسية الأحد 4-10-2015  لأسباب تتعلق بطاقم العمل.

 الاثنين 5-10-2015 عرض موسيقى للثنائي"  لبنى وامير وجيتارتين" الساعة الثامنة مساءً / قاعة الجلاء.

 

الكلية الأكاديمية العربية معهد عربيّ للمسرح والتمثيل تعمل على تعليم  وإعداد فنّانين مهنيّين، وتوفّر تعليمًا متخصّصًا لطلاب المسرح الشبّان، وتهدف الى  إنهاء العزلة عن المشهد المسرحيّ في الثقافة المحليّة العربيّة، من خلال ورشات  اثرائية  ضمن المنهاج الذي أقرّه المعهد العربيّ للمسرح والتمثيل، وذلك من أجل أغناء المعرفة العلميّة، والارتقاء بالكفاءات والأساليب والتقنيات والتدريبات عند الطلاب في مجال التمثيل والمسرح. إشراك الطلبة بورشات من هذا النوع يضعهم على أبواب الاحتراف وبتماسّ مباشر مع فنّانين محليّين وخبراء عالميّين في حقول الإبداع المسرحيّ".

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات