بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
الهرم الاكبر ينتفض على " تاريخه"
  29/01/2011

الهرم الاكبر ينتفض على " تاريخه"

موقع الجولان/ سيطان الولي

احرق البوعزيزي نفسه , ليشعل ثورة في تونس . ولتمتد شرارته الى مصر . وربما ستنتقل الى كافة اقطار الظلم السياسي , والفساد الاقتصادي , والقهر الاجتماعي . لم يكن انتحارا، اذا ما فعله البوعزيزي بنفسه , انما كان نحرا لأحد أوردة الخوف والقنوط والرعب , الذي كان يغذي , ولا يزال , اجسام وعقول الشعوب العربية , التي انكفأت طويلا عن المبادرة للثورة على واقعها , والتحرك باتجاه تحقيق احلاامها وآمالها وطموحاتها، التي وئدت تحت قبضة انظمة الاستبداد والفساد والقمع .

انها متطلبات الحياة الاساسية والبسيطة هي التي دفعت البوعزيزي لإشعال الفتيل بهذا الواقع الجاف ، ودفعت بالشعب التونسي ،ثم الشعب المصري ، الى اعلان التمرد على واقعه ، والخروج من شرنقة الخوف والترهيب , للإنتصار لحقوقه وارادته. انه العمل ولقمة العيش والكرامة الذاتية إلى جانب المتطلبات السياسية ذات العناوين العريضة .

انتفض الشعب في تونس , ووقف بالمرصاد لحماية ثورته . وانتفض الشعب بمصر وهو يواصل لليوم الخامس على التوالي ثورته لتحقيق ما يصبو اليه وفق الشعار الذي اطلقته الافواه الجائعة للقمة الخبز وللكلمة الحرة : " الشعب يريد اسقاط النظام " , نداء طالما حلم به كل مواطن عربي , ولم يتجرأ على الاجهار به الا من بات ليلته بزنازين القهر والقمع , وباتت حياته, أن كتب له الخروج , جحيما لا يطاق من الظلم والاستبداد الذي يرافق يومياته المظلمة .

أخيرا لفض الشعب خوفه وقنوطه ويأسه , وانتفض الهرم الاكبر على تاريخه , وانتزع الشعب المصري روح المبادرة المسلوبة منه منذ قرون عدة , حاول فيها أن يستعيد ارادته , الا أن آلة البطش والقمع , كانت اقوى واعتى, الى حين . وفي الوقت الذي بات الشعب فيه لا يطيق عيشاً في ظل الاستبداد , وفي مرحلة يبدو واضحا أن النظام الاستبدادي في مصر , غير قادر على الحكم بذات الطريقة , تلوح في الافق ملامح انتصار ارادة الشعب , وتغلب المظلوم على الظالم .

شمس نهار جديد تشرق على مصر ، ثمانين مليون انسان . اربعون بالمائة منهم يعيش على دولارين يوميا فقط . وما يوازيهم يعيشون فوق خط الفقر بقليل . والقلة الباقية تستأثر بثروات مصر , رصيد رجال الاعمال منها 1 بليون و2 مليار جينيه . 1%من رجال الاعمال تمتلك 50% من الثروة . 250 مليار دولار بالبنوك الاوروبية . 950 مليار جينيه ديون مصر الخارجية والداخلية , 75% من الديون داخلية . وهي ديون على الدولة لرجال الاعمال المصريين والعرب . فقائمة الخمسة الكبار فى مصر من حيث ثرواتهم جاء على رأسها الملياردير انسى ساويرس مؤسس ورئيس مجموعة أوراسكوم. كانت إنطلاقته فى الخمسينات من خلال شركة "لمعى وساويرس" للمقاولات كان نشاطها يتمثل فى تمهيد الطرق وحفر ترع الرى. قدرت ثروته بـ 7 مليارات دولار. اى ما يعادل 40 مليار جنيه. ويأتى فى المرتبة الثانية رجل الأعمال نجيب ساويرس وهو رئيس شركة أوراسكوم تليكوم للإتصالات وأوراسكوم للتكنولوجيا. ونجل أنسى ساويرس رئيس ومؤسس مجموعة أوراسكوم المتعددة النشاطات. وقدرت ثروته بنحو 2.7 مليار دولار. اى ما يعادل 16 مليار جنيه. وفى المرتبة الثالثة جاء رجل الأعمال محمد الفايد والذى يملك محال "هارودز" الشهيرة فى لندن، ونادى فولهام الانجليزى لكرة القدم, وهو ينشط فى مشاريع عقارية فخمة ومشاريع طيران وصيرفة على الرغم من المضايقات التى يتعرض لها فى بريطانيا بسبب جنسيته. وتقدر ثروته بنحو 1.5 مليار دولار اى ما يعادل 8 مليارات جنيه. ويحتل رجل الأعمال احمد الزيات المرتبة الرابعة وهو المالك السابق لشركة الأهرام للمشروبات المنتجة للبيرة غير الكحولية والرائدة فى هذا المجال فى الشرق الأوسط، وقد باع الشركة التى أسسها لشركة هاينكان العالمية. وتقدر ثروته بنحو مليار دولار اى ما يعادل 5.5 مليار جنيه مصرى. وفى المرتبة الخامسة جاء رامى لكح رجل الأعمال المصرى الذى يحمل أيضا الجنسيتين اللبنانية والفرنسية، اسمه الحقيقى ريمون. كان عضوا فى مجلس الشعب المصرى فى تسعينات القرن الماضي. أصبح شديد الثراء، امتلك عدة مشاريع طبية قبل ان يستدين من البنوك المصرية مبالغ تجاوزت 2 مليار جنيه فتوقف عن سداد أقساط الديون ثم غادر مصر سراً إلى فرنسا واشترى جريدة "فرانس سوار"وكان يمتلك من بين مشاريعه شركة طيران الشروق ووصلت ثروته وشقيقه مايكل لنحو915 مليون دولار. اى ما يعادل 4.6 مليار جنيه ومن بين رجال الأعمال الذين يسيطرون على الثروة ولكنه خارج قائمة الخمسة الكبار أحمد عز امين التنظيم بالحزب الوطنى الديموقراطى عضو مجلس شعب ورئيس مجموعة شركات عز وتقدرثروته بـ 409 ملايين دولار اى ما يعادل 2 مليار جنيه. بالأضافة الى أحمد بهجت رئيس مجموعة شركات بهجت ومنتجات جولدى المنزلية ( تليفزيونات وغسالات وثلاجات)، مدينة ملاهى دريم لاند، مساكن دريم لاند فى 6 أكتوبر، قناة دريم الفضائية ووصلت ثروته الى 1.5 مليار جنيه. الوزراء ايضا انضموا الى القائمة مثل وزير السياحة زهير جرانه والزراعة امين اباظة والسكان احمد المغربى والنقل الأسبق محمد منصور والتجارة والصناعة رشيد محمد رشيد تتجاوز ثروة كل منهم المليار جنيه. وايضا شفيق جبر رئيس شركة أرتوك المنتجات والأنشطة الرئيسية: سيارات سكودا وصلت ثروته الى 1.3 مليار جنيه ووصلت ثروة معتز الألفى رئيس شركة أمريكانا لمعلبات أمريكانا، الى 1.1 مليار جنيه وبلغت ثروة محمد فريد خميس عضو مجلس شورى ورئيس شركة النساجون الشرقيون - لديه جنسية تشيكى الى مليار جنيه وجلال الزربة رئيس شركة النيل للملابس وصلت ثروته الى ما يقرب من مليار جنيه مصرى. ووصلت ثروات رؤوف غبور رئيس مجموعة شركات غبور وعبد المنعم سعودى رئيس مجموعة شركات سعودى لسيارات سوزوكى ونيسان وأتوبيسات سكانيا وثروت باسيلى رئيس شركة أمون للأدوية الى ما يقارب من 900 مليون جنيه. بينما وصلت ثروات كل من محمد أبوالعينين عضو مجلس شعب ورئيس سيراميكا كليوباترا ونادر رياض رئيس شركة بافاريا ومنصور عامر عضو مجلس شعب وصاحب مطاعم تشيليز وجونى كارينوس وهشام طلعت مصطفى - عضو مجلس الشعب ورئيس مجموعة شركات طلعت مصطفى الى 850 مليون جنيه. ووصلت ثروات فرج عامر رئيس الشركة المصرية لتجميد وتصنيع اللحوم وأحمد عرفة وأشرف عرفة وعلاء عرفة أصحاب مجموعة جولدن تيكس وغيرها. وحمزة الخولى وحسين سالم وإبراهيم كامل أصحاب فيرست مول وفنادق موفينبيك الى ما يقارب من 740 مليون جنيه.

وبعد هذه الاحصائيات , وتلك التضحيات التي قدمها ويقدمها الشعب المصري الفقير , طلع الرئيس مبارك على التلفزة المصرية ليعلن عن اقالة الحكومة, والمباشرة بتشكيل حكومة جديدة , لتعمل على حل الازمة . هذا ما خرج به رئيس اكبر دولة عربية من استنتاج بشأن ما يحدث في مصر . فقد ركب الرئيس مبارك خيلاً وقطع ارجلها , واوعز لها بالانطلاق . لا بل ركب موجة المظاهرات والانتفاضة وانحاز الى جانب الفقراء وندائاتهم . والى جانب حرية التعبير عن الرأي , وحرية التظاهر, وبدا وكأنه يصغي الى صوت الشعب . ثم انقلب عليه بخطاب تظليلي اخذ يتحدث به عن اخلاقيات التظاهر , ورفض المظاهر اللااخلاقية التي رافقت هذه المظاهرات .وتذكر انه اقسم يمين الرئاسة بالحفاظ على مصر وامن مصر وشعب مصر. ومنح نفسه الصلاحيات الدستورية في الحفاظ على امن الدولة في اطار العراك السياسي القائم في المنطقة ,واكد على الحزم في القضايا التي تهم امن مصر ... هذا في وادٍ . وفي الوادي الاخر . لا يزال الشعب المصري يجول الشوارع  حاملا راية حريته وكرامته , والمطالبة بلقمة عيشه . وعنوانه الرئيسي " الشعب يريد اسقاط النظام ". اجل اسقاط النظام وليس تغيير الحكومة . اسقاط النهج وليس تغيير الاسلوب . اشراقة شمس وليس اطلالة بصيص نور . ثورة مصر , ثورة الشعب المصري ... وبالتأسيس على ثورة الشعب التونسي , ونبضة البوعزيزي الذي توقف قلبه عن النبض , هي نهاية بداية انتفاضات الشعوب العربية ضد الظلم والاستبداد والفساد , وهي بداية عصر عربي جديد , وثورة اجتماعية عصرية طمحت اليها الامة العربية .

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات