بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
الحمير
  26/09/2011

 الحمير

ذاكرة أولى:

 أقسم بطفولتي ، وليس بعروبتي، أنني لما كنت صغيرا، شاهدت عمي الطيب الصبور يضرب حماره بعصى غليضة ، ومن عيني عمي تنهمر الدموع . حرتُ واستغربت، فسألت أمي لماذا؟ أجابت: الحمار أحرن من شدة التعب ، وعمك يريد تحميله صناديق العنب حتى يبيعها في حوران.- ولكن لما يبكي؟، أجابت : " أنا عندما أشدك من إذنيك ، او أصفعك على قفاك لكثرة شقاوتك، في قلبي أبكي.. عمك بكى لأنه ضرب الحمار....

 ذاكرة ثانية:

 كنت أنا وصديق الدراسة شغوفان بقراءة " الزير سالم وحربه مع جساس ابن عمه ثأرا للملك كليب"، وحتى أننا كنا نجمع الصغار في الحارة ،نقلدهم سيوفا خشبية من أغصان التين أو الحورونقوم بعفوية بتمثيل المعارك فوق ساحة من العشب .وكنا نتبادل أدوار الزير وجساس، ولكننا رفضنا تبادل الحمارين اللذين أنتقيناهما صدفة من حمير القرية.. بل كنا نغسلهما بالماء ونقطف لهما ثمار التفاح من السهل المجاور،لمنصة مسرحنا الطفولي .... كنا نحب الحمير ونحسبهم مثل "الأبجر" حصان عنترة الشهير.ولكن بعد أن مرت السنون وعدت لبلدي لاحظت أن الحمير اختفت ، فكان جواب صديقي: "يقال أن تاجر يهودي من المستوطنات القريبة اشترى الحمير بأسعار مغرية ثم قام بذبحها وتعليب لحمها بمعلبات وباعها في السوق ، ولما اكتشف أمره حُوكم بالسجن وبغرامة مادية.". أنا الان أفهم أن التاجر كان بلا أخلاق يبغي الثراء ،وما لا أستوعبه وأسأله لماذا الجند يقتلون الحمير في سهول بلادي؟

داوود الجولاني

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

نازح عن الجولان

 

بتاريخ :

27/09/2011 21:19:39

 

النص :

والله إن الحمير أشرف من هؤلاء ونسأل الرئيس كما سأله البطل محمد العبدالله في الاتجاه المعاكس لماذا يضع رأسه برأس الحمير لماذا ؟ عاشت سوريا ويسقط .... إنتو بتعرفوا الكمالة
   

2.  

المرسل :  

آيال المغار

 

بتاريخ :

29/09/2011 13:35:01

 

النص :

يا للعار حتى اليهودلم يفعلوهذا التاريخ سيشهد الى مزبلة التاريخ أنشاء ألله؟؟؟يا للعجب أهلنا في الجولان يسعون لرحيل الأسرائيلي والعوده الى الأم سوريه نحن في ألقرن أل 21 نحنا شايفين شوعابصير ليش أهلنا في ألجولان يتجاهلون الحقيقه:::على رأي المثل (ألي ما بشوف من الغربال بكون أعمى).