بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
من وحي قصص الثورة السورية الكبرى
  07/02/2012

من وحي قصص الثورة السورية الكبرى

د.علي ابو عواد


لقد روت لي جدتي رحمها الله قبل وفاتها: أنه في سياق عملياث الثوار ابان الثورة السورية الكبرى كان هناك اجتياح من قبل الجيش الفرنسي لقرية مجدل شمس والتي لم يكن عدد سكانها في تلك المرحلة يتجاوز 1500 نسمه فانها قاتلت الجيش الفرنسي الغازي في دائرة قطرها يفوق المئة كيلو متر وقدمت في سبيل ذلك معظم رجالها البالغين أكثر من 120 شهيد.

ماروته الجده أنه حينما امتشق جدي المرحوم محمد خزاعي أبوعواد بندقيته للمعركة التي استشهد فيها أنها وقفت بباب بيتهم محاولة ردعه مستحلفة اياه بالله, فحاول جاهدا اقناعها بالحسنى وعندما أصرت على التمسك به صوب فوهة البندقيه لصدرها وأقسم أن يطلق عليها النار ان لم تتنحى جانبا....بعد استشهاده اضطرت الجدة لتغذية أطفالها من ثمر البلوط لسنوات حتى أصبحوا يفعا واستطاعوا العمل.....هذه الرواية البسيطة هي رواية كل أسرة من أجدادنا الذين دفعوا الدماء الغالية ليورثونا وطننا كان بهم وبأمثالهم عزيزا ,وليس لنتحول لعديمي ضمير ووجدان نصمت كالموتى ,أو نتراقص كالسعادين على ذبح أهلنا ووطننا هاتفين بجوفيات صنعها الأجداد الذين لو رأو ماوصلنا له من خزي وهوان لضاقت عليهم قبورهم...

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات