بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
رياض حجاب.. نواف الفارس.. فاروق طه ... والقائمة تطول...
  08/08/2012

 رياض حجاب.. نواف الفارس.. فاروق طه ... والقائمة تطول...

موقع الجولان/ايمن ابو جبل

حين تريد ان تعمل ىشرخاً في  مجتمع ما، يترتب عليك ان تقوم بدراسته وتحليله وتحديد عوامل ضعفه وعوامل القوة فيه، وتوفير ادوات العمل التي ستفعل فعلك دون ان تكون بصمتك واضحة على  النتائج المرجوة.. وعليك ان تشتري عقول وذمم وضمائر لتكون مفاتيحك للسيطرة والتحكم  بسير الامور، فانت القاضي وانت الفاعل..  فجميع فئات المجتمع ستهرول نحوك للاحتكام.... وعليك اخضاعهم لمنظومة قوانينك بكل الوسائل الممكنة ولو كان عن طريق الضرب والاعتقال والاخفاء القسري  والقتل والردع بكل قوة وغير ذلك من وسائل تحطيم ارادة المجتمع واستقلاليته واعاقة تطوره الروحي والمادي  والفكري...  هذه التعاليم والية التفكير الذهني هي ما يجمع كل الديكتاتوريات الفاشية والقمعة وسلطة الفرد والحزب الواحد الاوحد....

قبل اكثر من 20 عاماً  وبعد مسرحية السلام العربية الاسرائيلية في مدريد التي خاضها  حافظ الاسد  بعد  سقوط واستبدال"شعار التوزان الاستراتيجي مع العدو الصهيوني لبدء معركة تحرير الجولان" في ثمانيينات القرن الماضي"بخيار السلام الاستراتيجي". عمل على استمالة ابناء الجولان المحتل بعد سنوات من تغيب قضيتهم الوطنية، وتجاهل وجودهم كارض سورية محتلة، وتحويلها الى سمفونية خطابية استهلاكية لاخفاء المستور في نظامه القمعي الاستبدادي . وعمل من خلال فروع اجهزة المخابرات في فرع سعسع وفرع فلسطين  والمركز الاعلامي لمحافظة القنيطرة  واجهزة اعلامه الرسمية،على تصنيف الجولانيين في الارض المحتلة بحسب ميولهم وانتماءاتهم السياسية، فاستثنى رواد العمل الوطني الفاعل،وابرز بشكل فاضح  اولئك ممن  تركوا بصمات سوداء في تاريخهم الشخصي  في العلاقة مع الاحتلال الاسرائيلي اولاً وفي  ادوارهم الانتهازية والتخريبية في  الجسم الوطني  والاجتماعي لابناء الجولان في الارض المحتلة ثانياً. واعتمد سياسة فرق تسد بشكل مفضوح  من خلال تحويل فئات  وشخصيات اجتماعية الى مجرد مخبرين  يرسلون تقارير دورية الى فروع الامن السورية بحق الشخصيات الوطنية الحرة التي لم ترضى يوماً حالة النفاق والدجل السياسي والتملق التي اراد فرضها  النظام السوري  عبر اجهزة اعلامه المرئية والمسموعة والمكتوبة، وعبر مهازل المناسبات الوطنية التي يتم احيائها على خط وقف اطلاق النار  والتي تحولت من تخليد وتكريم الحالة الوطنية الى منصة ومنبر للمزايدات والتلميعات ورفع الشعارات الجوفاء الرنانة التي تخلد الاب القائد والحزب الواعد ، واختصرت الحالة الوطنية النضالية لابناء الجولان  في معاركهم ضد الاحتلال الاسرائيلي على مقاييس هذا الخطيب او ذاك، وتجاوزت هذه الحالة الجولان  المحتل لتصل الى مناطق الجذر الفلسطيني حيث اظطر الجولانيين الى الوقوف ساعات للاستماع الى خطابات التنافس الانتخابي والحزبي  لابناء  الداخل في  مناطق عام 1948.

وان عدنا بالذاكرة الحية عدة سنوات قليلة او حتى اشهر معدودة قبل انطلاق الثورة السورية وكسر حاجز الصمت والخوف وهيبة النظام المرعبة، فقد تعاقب على محافظة القنيطرة السورية التي يتبع اليها الجزء المحتل من الجولان ادارياً ( اعلامياً) اثنين من قادة البعث ورموز النظام وهما  نواف الفارس في السنوات بين 2002- 2008  ورياض حجاب 2008-2011 وفي جعبة الاثنين الكثير الكثير من الملفات والقضايا السرية والعلنية حول علاقة الدولة السورية بالجزء المحتل من الجولان، فهل هي صدفة ان المنشقان كانا محافظان للقنيطرة وعلى تماس مباشر مع واقع السكان في الارض المحتلة؟؟؟؟

  وبحسب مصادر في المعارضة السورية فان الفارس( المحافظ) اشتكى  في العديد من المناسبات من تعامل اجهزة الامن مع قضايا الجولان وسكانه،والاملااءات التي كان يخضع لها، فيما عُوقب حجاب( المحافظ) من قبل اجهزة الامن لتصريح اطلقه حين اشاد بعدة اسماء من مناضلي الحركة الوطنية السورية في الجولان المحتل،( بخلاف اجندة اجهزة الامن ) يعتبرهم" فاسدين ومرتشين مقربين" من اجهزة فروع المخابرات عملاء لحسابات ومعايير عائلية وسياسية ضيقة .. وبحسب نفس المصادر في المعارضة السورية فان هناك ملفات كبيرة وخطيرة  تخص الشأن الجولاني منذ مرحلة ما بعد مدريد بشكل خاص قام بتهريبها وحفظها احد الضباط الامنيين  المسؤول عن وحدة العمليات في فرع فلسطين سئ الصيت، تتناول العلاقات الفاسدة والمشبوه التي قام بها الفرع المذكور واجهزة امن النظام  في تحطيم وتشويه صورة المناضلين من ابناء الجولان، وهناك وثائق يندى لها الجبين حول ما تعرض له  ابناء الارض المحتلة من حملات لتشويههم وطي صفحات نضالهم الناصعة، وتبيض تاريخ من لا تاريخ له في النضال ضد الاحتلال الاسرائيلي، والاعتماد على  شراء ذمم اشخاص لحساب فروع امن النظام ، وهناك ملفات تتناول برامج  لضرب علاقة ابناء الجولان في الجزء المحتل والمهجرين الجولانيين في مخيمات النازحين والاحياء التي يسكنها ابناء الجولان النازحين منذ العام 1967 المنتشرة في دمشق والقنيطرة وجرمانا واليرموك بدوافع طائفية خطيرة..

ان عملية انشقاق رئيس الوزراء  رياض حجاب والسفير السوري في بغداد نواف الفارس والسفير في بيلاروسيا فاروق طه وما يمتلكه من معلومات اثناء عمله كأمين منظمة حزب البعث لفترة ليست بالقصيرة  في موسكو في ثمانينيات القرن الماضي واطلاعه على قضايا كثيرة وعديدة تخص ابناء الجولان والطلبة الدارسين في موسكو انذاك، يشكل فضيحة كبيرة  لاركان النظام السوري ومؤيدوه في الجولان وفي سوريا عموما، الامر الذي يستدعي التعامل الحذر مع هذه الملفات وحفظها بامانة كي يتسنى للقضاء السوري العادل والحر والنزيه معالجتها  في مرحلة  بناء الدولة السوريةالمدنية الديمقراطية الحرة، ولو بعد حين...
 

 التعليق بالاسم الثلاثي الصريح  فقط

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

أحمد سليمان الزبيدي

 

بتاريخ :

08/08/2012 18:33:53

 

النص :

سيأتي اليوم الذي سيندم فيه كل من ساهم أو تواطئ مع هذا النظام القذر ان كان لا بعلم فتلك مصيبةوان كان على علم فهو مجرم,سيؤنبه ضميره طوال عمره.