بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
ريم بنّا.......من سوريا
  27/04/2013


ريم بنّا.......من سوريا
  موقع الجولان / ريم بنا


اليوم اكتشفت ... أن الواقع في سوريا بحال .. وما يتداولونه على الفيسبوك بحال آخر .. معظمه لا يمُت بصلة بالواقع ... بل الكثير من الكذب والتخويف والتخوين .. لم أر سلفياً ولا من القاعدة .. ولا من جبهة النصرة ولا حتى مظاهر مسلحين .. لم أدخل بحجاب أو غطاء رأس .. ولم يُشعرني أحد لا بخوف أو قلق كما يتداولون هنا وإن حدثت تجاوزات خلال ما يحدث في سوريا .. تكون تجاوزات فردية .. لكن لا يمكن تعميمها على كل سوريا .. ومَن سيهاجم الآن على هذا الستاتوس .. أقول له بأنه يروّج فقط لتخويف الناس كي تتراجع عن مطلبها بالحرية .. وأن النظام الذي دخل بالدبابات على مسجد أعزاز وقصفه ودمره عن بكرة أبيه .. زائل .. سوريا لم ولن تكون أفغانستان .. ومَن يقول هذا هو متواطيء مع أعداء الشعب السوري ..

إن مروجي الأكاذيب حول "الإمارة" و"السلفيين" وجبهة النصرة" و"القاعدة" و"المجاهدين" في سوريا وكأنهم الأغلبية .. كذب .. يذكرني ترويج هؤلاء (الذين يتهمون الثورة أنها ممولة من قطر) .. بالصهاينة الذين كانوا يروجون عن المناضل الفلسطيني بأنه "إرهابي" .. كفاكم بحق مَن تعبدون .. تسلحت الثورة السورية .. لأن النظام اضطرهم أن يحملون السلاح ليس محبة في القتل كما يروّج البعض .. لأنه لا يعقل أن يُقصفون وهم يرفعون لافتات في مظاهرات تطالب بالحرية لأكثر من عامين .. الإعلام الغربي يُشوه .. والجزيرة تُشوه .. قلة قلائل من الإعلاميين تنقل الحقيقة دون استغلال مقاطع "مختارة" ومُحرفة" لتخدم مصلحة النظام فقط ..

شكراً لقافلة "حياة" للأغاثة .. قافلة مستقلة غير تابعة لأي جهة .. على أنهم أتاحوا لي ولغيري الفرصة لرؤية الواقع على حقيقته .. على الأقل في ريف حلب .. شكراً لأهالي أعزاز .. ولمخيمات أعزاز وكلس على استقبالنا والتجول في الشوارع وبين المخيمات .. لم أحس للحظة بخوف أو قلق ... كم أنتم كاذبون يا جماعة ترويج "الدعم من قطر والإرهاب" .. إن ترويج حالات فردية وتعمموها على أن هذا هو الحال في سوريا .. حرام .. بحق الأطفال الذين استقبلونا بشقائق النعمان هذا الصباح .. بابتسامة رغم وجعهم .. وعندما سألناهم عما يقلقهم في المخيمات .. أول ما قالوه .. "أن التعليم هنا ضعيف" .. فهل هؤلاء مشاريع "قاعدة"؟؟؟

ليس فقط لم أرَ عربياً مجاهداً واحداً مسلحاً من كلس حتى أعزاز المدينة .. بل لم أر مظاهر لمسلحين .. فكفاكم تخويف الناس "عن جنب وطرف" .. كل إنسان بإمكانة أن يدخل ويرى الحقيقة بأم عينيه .. لم نر غير الدمار من جراء القصف ودبابات الجيش العالقة في الأرض .. رغم وضعي الصحي الصعب .. وما أعانيه الآن من جراء التعب في هذا اليوم الطويل .. إلا أني صرت معافاة من كل مرض .. شكراً مرة أخرى لقافلة الحياة للإغاثة .. وشكراً لكل مَن التقينا به اليوم في ريف حلب

أكيد رح يطلع مية واحد يشتمني ويحاول يستخدم أساليب مخابراتية وسخة لحتى يسكتني .. بس أنا بعد اللي شفتو اليوم .. ما عاد تفرق معي شو راح تكتبوا .. بقصد طبعاً على "المروجين والمعممين" الكاذبين .. إفهموا إنو الشمس ما بتتغطى بالغربال .. :)

وفي شغلة أخيرة ما حكيتها ... إنو أطيب ساندويشة بتشبه عرايس اللبنة اللي كانوا يطعموني اياها بالجولان .. ولبن "آب" شربتو بحياتي .. كان بأعزاز :)

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات