بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
سميح شقير :إنه طائر الفينيق الذي لا يموت
  03/08/2013

 

سميح شقير :إنه طائر الفينيق الذي لا يموت


فإن مجرد قيام ثورة يعتبر خرقاً تاريخياً بل وأشبه بالأسطورة فكيف إذا كانت ضد استبداد أمسك السلطة من قرنيها دهراً واستخدم من وسائل السيطرة على المجتمع ما جعل حتى ( إبليس ) يبدو غراً وساذجاً بالمقارنة معه وواجه هذه الثورة بعنف متحرر من اي قيود قانونية أو أخلاقية مخوناً كل معارض له ومستفيداً من تغطية دولية لجرائمه لم يسبق ان حاز عليها نظام سواه

ومستفيداً بدرجة أكبر من تشظي المعارضين المدنيين وتشظي كتائب الجيش الحر ومن بروز القوى الدينية المتشددة والمسلحة ( التي أول من اوجدها هو النظام نفسه ) باطروحاتها وممارساتها التي تنافي اهداف الثورة وتطلعاتها بحيث تم له تشويه صورة الثورة ،

انه وضع بالغ التعقيد بلا شك ولكنه بالوقت نفسه أدى الى انكشاف جوهر هذه السلطة وطابعها القمعي والإلغائي بشكل حاسم وبنفس الوقت أدى الى انكشاف المتسترين بالدين للوصول الى مآربهم السياسية وافتضاح ممارساتهم وابتعادها عن ثقافة السوريين وعاداتهم وتدينهم المعتدل مما يفتح الباب أمام تطور بمفاهيم الثورة بحيث يجعل الشعب من معارضين وصامتين وحتى طيف من الموالين يندمجون تدريجياً في رفض الجماعات المسلحة والمتسترة بالدين كرفضهم لنظام الاستبداد القائم مما سيعطي الثورة دفقاً جديداً وتصحيحاً للمسار ووعياً لخطورة المتدخلين بالشأن السوري من مقاتلين أغراب أم داعمين ذوي أغراض مشبوهة ، ويعيد الى الواجهة نشاطاً مدنياً متعدد الأشكال يعيد صهر جهات الوطن جميعا ويكسر هذا الاستقطاب الطائفي المفتعل ويعيد الاصطفاف الشعبي العام بمواجهة الاستبدادين الأمني .. والديني معاً ، ويطالب بدولة مدنية تعددية وبوقف الحلول العسكرية ومن ثم الذهاب الى انتخابات ( مراقبة من الامم المتحدة ) تصنع شرعية جديدة وتوقف شلال الدم السوري .

ما أردت قوله انني ارى خلف جبال الالم واليأس والخيبة .. أملاً يضرب بجناحيه السماء .. إنه ( الروح السورية ) إنه طائر الفينيق الذي لا يموت



شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات