بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
تحية الى شعبنا في غزة
  20/07/2014

تحية الى شعبنا في غزة

.موقع الجولان / حامد الحلبي

دمشق جرمانا
 

 كتب الثائر و القائد العربي البطل /فوزي القاوقجي/ في مذكراته عن الثورات العربية التي خاضها ، أو قادها ، في النصف الأول من القرن العشرين ، واخرها قيادته جيش الإنقاذ في فلسطين عام 1948 ، يقول : (( إني اعتقد بان القضية الفلسطينية كانت اضخم من ان تستوعبها الزعامة الفلسطينية لوحدها ، واثقل من ان تتحملها أكتاف الشعب الفلسطيني الباسل لوحده)).
 ويتكلم عن الوضع المزري للحكومات العربية التي دخلت حرب عام 1948 في فلسطين ، ويؤكد انه لو احسنت تلك الحكومات قيادة المعركة ، و اخلصت ، ووحدت جهودها مع بعضها، وفي دعم الشعب الفلسطيني ، لما قامت دولة إسرائيل، وكان النصر للعرب ، ويعلل ذلك بقوله: (( لان شعبنا كان اقوى تحملا، و اقوى إرادة ، وحبا للتضحية، وقد ضحى في كل الظروف الصعبة ، ان اعتراف (بن غوريون) في شرحه لأسباب النصر اليهودي ، لهو أشد أيلاما من كل الأسباب الأخرى )) .
ويستشهد القاوقجي ،هنا، بما قاله (بن غوريون) - وهو من اهم قادة الصهيونية ومؤسسي إسرائيل - بعد التوقيع على الهدنة مع العرب عام (1948) حيث قال (بن غوريون) مخاطبا اليهود: ((إن ما تحقق لنا هو نصر عظيم وتاريخي للشعب اليهودي كله ، وكان اكبر مما تصورناه وتوقعناه ، ولكن اذا كنتم تعتقدون ان هذا النصر قد تحقق لنا بفضل عبقرياتكم وذكائكم فإنكم تكونون على خطأ كبير .. إني احذركم من مخادعة أنفسكم ، لقد تم لنا ذلك لان اعداءنا يعيشون حالة مزرية من التفسخ والفساد والانحلال)) .
ان الطريق الى حل عادل للقضية الفلسطينية وغيِرها من قضايا العرب يبدأ بإزالة ما تبقى من ذلك ((التفسخ والفساد والانحلال)) في أنظمة الحكم العربية ، وتوحيد جهودها في سبيل قضية فلسطين ، وبتوحيد القرار الوطني الفلسطيني ممثلا بحكومة مركزية واحدة منتخبة ديمقراطيا ، تعبر بصدق عن الإرادة الوطنية، وتمنع انفراد اية فئة من الفلسطينيين باختطاف القرار الوطني للشعب الفلسطيني.


-حامد الحلبي-

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات