بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
 قنابل موقوتة في منازلنا .. هل نحن بمنأي عن خطرها ؟
  04/08/2014

 قنابل موقوتة في منازلنا .. هل نحن بمنأي عن خطرها ؟


موقع الجولان / أيمن ابو جبل

مع تكرار حوادث اسطوانات الغاز في أكثر من مكان في القرى العربية في "إسرائيل" ومحيطنا القريب ،خلف الأسلاك والحدود، وانتهاء تلك الحوادث بكوارث إنسانية . جعلتنا نتحقق ونسلط الضوء على هذا الموضوع الذي قد يتحول نتيجة خطأ أو إهمال ما إلى قنبلة موقوتة داخل بيوتنا..
خدمات الغاز في الجولان والتي تعتبر من أهم وأكثر الخدمات حيوية وضرورية في مجتمعنا  بعد ان استبدلت "الحطب والأخشاب والكاز والصنوبر وبقايا الأبقار، واستبدلت صوت البابور القديم ونكهة الطعام المطهي على نار الحطب.. ..
 خدمة الغاز في الجولان هل تشكل خطراً علينا؟ وهل تكون قنبلة موقوتة داخل بيوتنا؟ وهل نحن أفضل حالاً من مناطق أخرى؟
قبل العام 1967 كان أبناء الجولان أسوة بكل المناطق النائية في سوريا يعتمدون في  الطهي والخبز على الوسائل التقليدية والشعبية المتوارثة جيل بعد جيل، حتى تجرأ عدة أشخاص من المقتدرين مالياً، واشتروا من أسواق دمشق اجهزة غاز لبيوتهم وحملوا اسطوانة واحدة لكل غاز، في  اواخر الخمسينيات وبداية ستينيات القرن الماضي وسرعان ما انتشرت تلك الأجهزة بين السكان وأصبحت وسيلة جديدة تستخدمها ربات البيوت. وكانت محطة التعبئة الوحيدة آنذاك في مدينة القنيطرة .
بعد الاحتلال الإسرائيلي وإغلاق الطريق بين الجولان المحتل ودمشق وسقوط مدينة القنيطرة، توجه الشيخ احمد الصباغ وأولاده الذين عملوا في هذه المصلحة قبل العام 1967 إلى مدينة نابلس لتعبئة الاسطوانات وتعبئتها بالغاز للاستخدامات المنزلية، وكانوا يوزعونها على البيوت، لغاية العام 1976 وهو العام الذي تم فيه إنشاء محطة تعبئة الغاز في الجولان جنوب مجدل شمس. بعد منحها التراخيص اللازمة من السلطات الاسرائيلية، حيث يتم فيها تعبئة الاسطوانات واستبدال القديمة أو التي تعرضت الى اضرار  او نتيجة اهمال اصحاب البيوت في التعامل معها. وخلال تلك الفترة سعى عدة أشخاص للعمل في هذه المصلحة، إلا أنهم لم يصمدوا في ذلك.
وفي جولة ميدانية على عدة مواقع لأسطوانات الغاز في أكثر من حارة، كان القاسم المشترك بين تلك المواقع، إن العبوات والاسطوانات تعتبر جديدة نسبياً ،وتخلو من أية ضربات أو التواءات، بخلاف مناطق عديدة وكثير في محيطنا، وتخضع بحسب السيد فوزي الصباغ " لصيانة دائمة، ولا يمكن لآي اسطوانة ان تقع وتتعرض لإصابة او خلل وتبقي في الاستعمال ويضيف " نحن نتعامل مع الاسطوانات بحذر شديد، ونعمل على وقايتها من خطر الصدمات ووضعها في الأماكن المناسبة تماماً على قاعدة مرتفعة عن الأرض لوقايتها من الرطوبة وعدم دحرجتها او تعريضها للصدمات، وكل اسطوانة تخضع للفحص بعد تركيبها، وتفقد المنظم والأنبوب، ويتم استبدالهما حين نلاحظ إنهما تلفت او تعرضت لضرر ما، ونراعي بشكل تام إجراءات السلامة والأمان، ونحن بتواصل دائم مع شركات الغاز وكل التعليمات الجديدة التي تصدر.. ان الحرص على سلامة الناس وحمايتهم مسؤولية كبيرة بالنسبة لنا ."
 الا ان تلك الاسطوانات كما لاحظنا تخلو من اي منشورات وتعليمات إجراءات الأمان والسلامة، وغالبية تلك الاسطوانات غير محمية بغطاء فوقها، تخوفاً من وصول يد الأطفال إليها، الا ان السيد فوزي الصباغ أكد لنا" ان المنشورات كانت متبعة منذ زمن طويل،واليوم لم يعد هناك حاجة لتلك المنشورات على الاسطوانة نفسها، لتعدد وسائل نقل التعليمات والمعلومات الانترنت والتلفزيون على سبيل المثال، واتساع وسائل التوعية، سابقا كانت الاسطوانات بدون واق بخلاف اليوم حيث لكل اسطوانة واق وصمام امان ، والقانون يحتم اجراء عملية فحص وصيانة كل خمس سنوات، لكننا نوصي ونقوم بأجراء الصيانة وتغير الانابيب الواصلة للغاز كل سنة او سنتين،ولدينا لكل زبون استمارة رقم( 152) نقوم بتجديدها .  نحن حريصون جداً على إجراءات السلامة ولدينا طاقم مهني وصاحب تجربة طويلة في هذا المجال، والحمد لله تعاملنا مع كل المشاكل حتى وان كانت صغيرة وهامشية بمهنية ومسؤولية عالية جداً."
وعن اسطوانات الغاز في غرف المونة " اكد السيد فوزي الصباغ انه يمنع باي شكل من الاشكال وضع اسطوانات الغاز داخل البيوت او الغرف المُغلقة، وحتى في الأماكن المنخفضة، القوانين وتعليماتنا واضحة جداً، فنحن ملتزمون بخطوطنا الرسمية اسطوانات خارجية موصولة للغازات داخل البيوت عن طريق خطوط أنابيب نحاسية فقط، ولا يمكن ان تكون خطوط الغاز قانونية وتراعي إجراءات السلامة دون ذلك.


أما عن إجراءات السلامة والأمان الهامة كما تحددها شركات الغاز قانونيا:
إن الغاز هو أحد المصادر لتوفير الطاقة في المنازل و يستعمل بصورة رئيسية لأغراض الطبخ وتعتبر تسربات الغاز من منظمات التدقيق و الصمامات و الأنابيب و الوصلات من الأخطار الشائعة في المنازل .والغاز الذي يستعمل كمصدر للطاقة في المنزل هو منتج بترولي يتكون من خليط من البيوتان و البروبان وهذا الخليط لا رائحة له ولكن تضاف له مادة ذات رائحة قوية تميز التسرب وذلك من أجل سلامة الاستعمال
إحتياطات السلامة عند إستخدام إسطوانات الغاز
• لا تستـعمل العنف فـي فتح وإغلاق صمـام الاسطوانـة و أفتـح الصمام بلطف و أقفله بإحكـام
• لا تستعمل أي مطرقة في فتح وقفل الصمام
• لا يسمح بنقل الغاز من أسطوانة إلى أخرى هذا عمل خاطئ ويعرضك للمخاطر
• لا تستعمل الاسطوانة لآي أغراض أخرى كالصعود إلى مكان عالي أو إسناد بعض المواد بها أو عليها
• تأكد من عدم وجود لهب أو نار مكشوفة أثناء تغيير الاسطوانة
• عند استعمال الاسطوانة تأكد من عدم وجود تسرب باستعمال رغوة الماء و الصابون ولا تستعمل الكبريت أو اللهب فإن ذلك يهدد حياتك وحياة الآخرين للخطر
• تفادي وضع الاسطوانة داخل المطبخ ويفضل وضعها في الشرفة او خارج المطبخ وفي الحالتين يجب مراقبة الخرطوم و الاسطوانة باستمرار
• استعمل الخرطوم المخصص لاسطوانات الغاز إذ انه أعد بموصفات معينة
- يمنع دحرجة أو رمي الاسطوانة.
- يجب التأكد من قفل محبس الأسطوانة ومحابس الطباخ عند مغادرة المنزل أو خلوة من السكان
• عند استخدام فرن الغاز يجب تواجد شخص باستمرار أمامه فقد أثبتت التجارب أن كثير من حرائق المنازل بسبب عدم تواجد أي شخص في المطبخ أثناء الطبخ
• وفي حال تسرب الغاز :
• الغــاز الذي تستخدمـه غير سـام و لكـن التـسرب يعرضـك للاختناق أو الحريق ولذلك عليك اتباع الإرشادات التالية لتفادى الحوادث
• الرائحة المضافة للغاز يقصد منها التنبيه إلى تسرب الغاز عن طريق الشم و لذلك لا تهمل أو تتجاهل رائحة الغاز مهما كانت طفيفة لأن وجود غاز متسرب يهددك بالحريق أو الاختناق
• إذا شممت رائحة الغاز أقفل الصمام فوراً و أفتح النوافذ ولا تشعل أي نار و تأكد من مكان التسرب
• إذا كنت فى بالخارج و عند دخلوك شممت رائحة غاز لا تحاول التعامل مع مفاتيح الكهرباء و الكبريت نهائياً . و أذهب لمكان الأسطوانة و أقفل صمام بأحكام و أفتح جميع النوافذ و خاصة الأبواب لأن الغاز أثقل من الهواء و ينتشر من أسفل إلى أعلى
• إذا كان الغاز المتسرب كثير و شعرت بالاختناق أخرج فورا و أطلب المساعدة.
• إذا كان هناك شخص بالمنزل أثناء تسرب الغاز ووجدته فى حالة إغماء أسحبه للخارج فورا و اجري له عملية التنفس الاصطناعي بطريقة الفم للفم و أطلب المساعدة
• إن الغاز ليس ساماً فلا تخف من عمليه التنفس من الفم إلى الفم..

   مسئولية الامان والسلامة تقع على الجميع دون استثناء :

  اسطوانات الغاز كمخزن؟؟؟

 هل نحتاج اسطوانة للاحتياط في غرف المونة  في ظل توفر الخدمة يومياً؟؟

 

 الطريقة الاكثر اماناً ...

 اسطوانات غاز جديدة في المحطة

  عمل يومي.. ومسؤولية كبيرة ..

 

 العبوات التالفة  تعاد الى الشركة ..

 

 عبوة غاز  مر " القسطل" فوقها  الشتاء الماضي، فتلفت....

 

 




 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات