بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
 سلسلة أخرى من التعاون بين المجلس الإقليمي للمستوطنات والمجالس المحلي
  03/03/2015



 سلسلة أخرى من التعاون بين المجلس الإقليمي للمستوطنات والمجالس المحلية في الجولان المحتل.


موقع الجولان للتنمية/ ايمن ابو جبل

الجزء الخامس


استكمالا للتعاون بين المجلس الإقليمي للمستوطنات الإسرائيلية والمجالس المحلية في الجولان السوري المحتل، ومن منطلق فهم البيئة ومصادقتها والحفاظ عليها يقوم طلاب شعبة العواشر والسوادس في مدارس قرية مسعدة،وقريةبقعاثا،ومدرسة "افيطال" الابتدائية في مستوطنة مروم غولان" بفعاليات تربوية للحفاظ على البيئة وتنظيف حرش مسعدة اربعة مرات سنوياً، وتقليم الاغصان المتدلية، والابلاغ عن اي ضرر يحدث، والتعرف على مسارات المشي داخل الحرش، وذلك بالتعاون مع سلطة حماية الطبيعة والحدائق، ووحدة البيئة المشتركة في الجولان، وقد قُسم الحرش الى عدة مناطق، خضع الجزء الشمالي منه إلى مسؤولية مدرسة مسعدة وبقعاثا الابتدائية ...
من جهتها وحدة البيئة المشتركة في الجولان والتي تضم ستة سلطات محلية، وضمن مشروع المحافظة على البيئة والقيم والمناظر الطبيعية، وخلق بيئة بسيطة وصديقة للإنسان والحيوان في الجولان. وفصل النفايات وإعادة التدوير لأغراض الزراعة والطاقة، وضعت برامج تربوية خاصة بالمدارس في الجولان من اجل جمع القمامة وفصل النفايات، والمحافظة على الحرش ، ويقول "دادي غوفر" مدير الوحدة " لتوسيع دائرة الاهتمام اكثر لدى طلاب المدارس، تم توسيع الدائرة لتشمل 300 طالب من اعدادية بقعاثا، وتحت أشراف الهيئة التدريسية وسلطة حماية الطبيعة، وتم تنظيف وجمع النفايات ونفايات البناء خاصة من الحرش،، وهذه المسؤولية ستكون على مدار العام،بعد الحصول على ميزانيات خاصة لهذا المشروع قريبا." وكذلك الامر في قرية عين قنية فقد خرج طلاب المدرسة الابتدائية بفعالية تربوية لاقت استحسان واحترام السكان ، حين بدأ الطلاب بجمع القمامة من شوارع القرية، في اطار هذا المشروع ، وتوزيع نشرات توعية وشرح مفاهيم حول أهمية فصل النفايات.

وأكد على ان وزارة البيئة أطلقت عن مشروع البيئة المتساوية المخصص لقرى الأقليات، والذي تم العمل فيه في جنوب إسرائيل، وانتقل الى الجولان، وضم منذ بداية العام 2015 المجالس المحلية الخمسة. وهذا المشروع مكون من عدة مراحل الأولى تبدأ المرحلة الاولى بإعداد برنامج رئيسي للنفايات ومن بعدها تأتي الخطط والبرامج والميزانيات لاعادة تدوير النفايات والتخلص من النفايات الصلبة، ونفايات البناء، وايجاد حلول علمية لها، والاستثمار أكثر في مجال الإعلام والتسويق والإعلان لنشر التوعية والثقافة بين الناس، لتصبح البيئة عنصراً مهما من القيم الثقافية والتربوية لكل افراد المجتمع.
وأضاف:" استطاع مجلس محلي بقعاثا من الحصول على ميزانيات للتخلص من الإضرار البيئية التي تخلفها نفايات البناء المرمية في الطريق المؤدي الى تل شيخة، وهناك مشروع لإقامة محطة انتقالية لفرز النفايات بمختلف أنواعها، وهناك سلسلة من القوانين والعقوبات التي سيتم الإعلان عنها لتشديد الرقابة على المناطق الخضراء ، لابقاءها نظيفة وصديقة للإنسان، وهناك مشروع لاقامة منتزه في مدخل بقعاثا في الأجزاء المهملة من الحرش، يضم مسارات سير، ومقاعد وطاولات مع رقابة قانونية مشددة، وإقامة حرش شعبي شرقي القرية ليرتبط مع حرش تابع لدائرة أراضي إسرائيل الهدف منه الترفيه عن الناس وتوفير اماكن للتنفس والراحة وقضاء أوقات ممتعة مع الطبيعة.، وهناك مشروع أخر لإقامة سوق شعبي للفلاحين والمزارعين وتطوير السوق الشعبي القائم في قرية مسعدة بالتعاون مع مؤسسات سياحية ودائرة اراضي إسرائيل، ومشروع لتطوير منتزه العين في مدخل قرية عين قنية...." نحن نسعى إلى ربط الناس في قرى الجولان مع أصحاب القرار والشأن، هم لا يستطيعون القيام بذلك لوحدهم أولا من الناحية المادية صعب جدا، ومن ناحية اخرى نحن تجربتنا ومعرفتنا اكثر، نحن نسعى معهم ليتمكنوا من تسيير أمورهم، نحن نوفر لهم علاقتنا وتجربتنا ومعلوماتنا مع مؤسسات الدولة، وهم إداريون جيدون سرعان ما يفتحون أوراق مشاريعهم التالية بعد انجاز المرحلة الأولى من المشاريع التي قدموها ونفذوها... لديهم رغبة قوية للتقدم والارتقاء اكثر وسريعا جداً..."
 

 للمزيد :

1- لصالح من يصب التعاون بين المجلس الإقليمي للمستوطنات والمجالس المحلية في الجولان المحتل (الجزء الاول )
2- الهدف المستقبلي : اقامة تعليم أكاديمي كامل داخل قرى الجولان   - (الجزء الثاني)

3- العلاقة مع ثانوية مسعدة علاقة متساوية بين ندين قائمة على احترام الدين والثقافة والقيم  -( الجزء الثالث )
4- مديرة ثانوية مسعدة :" لا شئ يقف أمام من يمتلك حلما و مشروعاً ...  (الجزء الرابع )
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات