بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
خَلْصونا من أبو نايف وأبو نمر
  08/02/2016

خَلْصونا من أبو نايف وأبو نمر

 عقاب ابو شاهين
موقع الجولان للتنمية



أثار البيان الذي صدر في بقعاثا، بخصوص الأرض التي يسعى المجلس المحلي لتحضيرها وترخيصها كمحاضر بناء في الجزء الغربي من القرية، الكثير من ردود الفعل المتباينة في حدتها، ولكنها في غالبيتها منددة ومعارضة للبيان، وهناك تشكيك بنوايا من أصدر القرار ومن وقع عليه. ثم أين بقية الأسماء التي نعرفها؟ كل الأسماء الموقعة هي لأشخاص محترمين، ولكني أدينهم بأنهم إذا كانوا يرون أن ما يفعلونه صوابا لماذا يهمّشون القسم الأعظم من الشباب. لما لم تتم الدعوة لمناقشة الأمر؟ لما يعتقدون أنهم يملكون الحكمة العصماء؟ لماذا يعتقدون أنهم لا يُخطؤون؟ لم يعد يكفي شباب بقعاثا أن يجتمع أبو نايف وأبو نمر ويقرروا، ليسير الشباب وراءهم؟ هناك في بقعاثا الكثير من الأشخاص الناجحين في شتى المجالات من الهندسة الى الطب والتعليم والفن والموسيقى والبناء وإدارة المؤسسات والأعمال ومصالح تُقدر بعشرات ملايين الشواقل.
مع كل هذا يريد أبو نايف وأبو نمر أن بيقوا ويقرروا في الألكترونيكا والفضاء والطب والهندسة والتعليم والفن والموسيقى وادارة المؤسسات والأعمال والمصالح وكل شيء. أعتقد أنه آن الأوان أن نقول لهم كفى!!!
خلافات (“زعاماتنا” بين الف قوس) لا تنتهي. قسموا البلد لسنين طويلة وقد آن الأوان أن نعمل كبلدة واحدة. أنا لا أطلب أن نُحب بعضنا البعض، ولكن دعونا نُحب الحياة في بلدتنا. أنا أتضايق كثيرا عندما أسمع شاب يسب البلد، فهو لا يسب الحجارة. وأنا ألوم من يسب وأقول له: بدل أن تلعن الظلام أنر شمعة وانتفض على من يجعلك تسب البلد بغض النظر عمن يكون. هل سألت نفسك ما هو دورك في الحياة؟ فقط الانتقاد!! حاول أنت أن تُصَلِح الخطأ.
قد يكون هذا البيان بمثابة ورقة لرفع العتب، أو ليحمي هذا أو ذاك نفسه ولكن مما؟ فأَخْذُ هذه الأرض يُعتبر انجازاً، حيث أننا نرى ما تفعله اسرائيل بخصوص الأرض بكل مكان. لقد أخذ الكيبوتس اراض لا تبعد 50 مترا عن بيوت في بقعاثا فماذا فعلتم سوى الصمت؟ رأينا من الكثيرين جبالا من الأقوال ولم نرَ أفعالا، نسمع جعجعةً ولا نرى طحينا، فكفى! كما أن هذه الأرض كانت مشاع للقرية قبل الاحتلال. وهنا لدي نواح أود توضيحها.
أولاً: أعتقد أن المجلس المحلي أخطأ بعدم نشر الأمر رسميا وأبقاه ضمن دائرة صغيرة من الأشخاص. قبل شهور دعا المجلس العشرات لإجتماع مع لجنة من قِبل الدولة لنفس الأمر ولم يحضر أغلب المدعوين، حتى أن عدد أفراد اللجنة كان أكثر من الجمهور.
ثانيا: أنا، كغالبية الناس، أحترم الخلوة كثيرا وربما أكثر من بعض الذين يذهبون اليها يوميا، وأنا لست ضد الخلوة ولست ضد كل قراراتها، ولكنني بالتأكيد ضد بعض هذه القرارات لأنها مع الأسف غير صائبة.
ثالثا: لا أعتقد أن من وقّع البيان هم أكثر حرصا على مستقبلنا ومستقبل أجيالنا أكثر منا، ولا يحق لهم ادعاء ذلك. ثم لِماذا يعتقد هؤلاء أنهم يملكون العباد والبلاد ويستطيعوا أن يقرروا دائما بالنيابة عنا دون أن يستشيروننا وكأننا غير موجودين؟ وكأنهم يملكون الحكمة خالصةً؟ وكأنهم يعلمون الغيب؟ وأن الوطن والقيادة بانتظار آرائهم ومشورتهم؟
رابعا: بعض من وقع على البيان أفشلوا اجتماعا من أجل الحد من ظاهرة انتشار المخدرات، بل اتهموا بخبث وسوء طوية بالغين أكثر من 700 شخص من القرية حضروا الاجتماع، بالعمالة، ونشروا ذلك مع الأسف في مواقع عبر الشريط الفاصل، فهنيئا لهم خبثهم. بعض أولادهم مدمنين أو مروجين للمخدر.
خامسا: الكثير من سكان المنطقة استأجروا أراض زراعية ويستغلونها منذ سنين، وقد أحسنوا فعلا.
سادسا: أنا نادم جدا لأنني لم أستأجر 500 دونم يستغلهم الآن جارنا الكيبوتس. لو كانت الأراضي القريبة لبقعاثا كلها مستأجرة لأناس من بقعاثا، فما الضررفي ذلك؟ أليس أفضل من أن يأخذها الكيبوتس وينافسنا في زراعتنا ومعيشتنا؟ كما أن استغلال الأمر الآن يمكن أن يشكل سابقة نستغلها مستقبلا إن طال الاحتلال.
سابعا: هذه الأرض قريبة من بقعاثا واستغلالها يحل أزمة كبيرة لدى شباب بقعاثا. البديل = 180،000 دولار، والانتظار حتى سن 35 وما فوق، ومئات الآلاف للبناء المخالف والمحاكم وغراماتها.
ثامنا: إن لم نستغلها نحن فالكيبوتس سيفعل.
تاسعا: أخذ هذه الأرض والبناء عليها يساوي ويوازي تحريرها. وبناؤنا عليها لا يعتبر تثبيت الأرض للإحتلال كما يحلو للبعض أن يدعي، إنما يُثبتُنا نحن عليها ويثبتها لنا. كما ان القانون الإسرائيلي سيُصبح لاغيا بمجرد انسحاب الاحتلال وعودة السيادة السورية.
عاشرا: لقد باع بعض المشايخ أرض الوقف قبل سنوات بيعة ما يزال الناس يتكلمون عن الشبهة في بيعتها. الأرض أعرفها جيدا لأن المرحوم جدي “فضيلة الشيخ أبو علي حسين أبو شاهين” كان مسؤل عنها عشرات السنين، وحافظ عليها وصان الأمانة، ولكن وللأسف، الذين من المفروض أنهم يحمون مستقبلنا بحركتهم هذه باعوا الأرض لثلاثة بيوت، في حين أنه كان يمكن تقسيمها ل 15 محضر عمار بمساحة 350 متر، ثم بيعها لمن يحتاج ومن لا يملك أرضا للعمار، أو تركها مشاع لكل الناس. ولكن للأسف مَن لا يَملك باع لمن لا يستحق.
أعتقد أنه يُمكن استرداد أرض الوقف بالمنطق أولا أو بالقانون، وهذا ما يجب أن نسعى له لتكون مشاع للبلد، فأملاك بقعاثا لا يجب أن تُجَيّر لأشخاص إنما هي ملك لكل الناس.
شباب القرية عامة والمثقفين خاصة غائبين كليا حتى الآن عن الحياة العامة في القرية، لا وزن لهم لا في القرارات العامة، ولا في آلية اتخاذ هذه القرارات، فهل سنبقى غائبين وإلى متى؟؟؟
نحن أبناء قرية واحدة واسمها بقعاثا، ولسنا أبناء عائلات متنافرة متصارعة، تناحرنا على بيت الشعب سنين طويله، وما زلنا نختلف على كل شيء. مثال لجنة الوقف. كفى عوج في قضايانا، فبيت الشعب مثال صارخ على فشله كبناء خدماتي، وفشلنا في بناء مبنىً نحتاجه فعلا، وفشلنا آخراً في إدارته. ولماذا هذا؟؟؟ لأن من خطط ليس خريج جامعة دمشق ولا التخنيون، فانتقلنا الى فشل أحدث وهو بيت الجنازة. (ما حلكن تعطو هالخبز لخبازو)!
أدعو شباب القرية جميعا متدين وغير متدين، نساء ورجالاً، للعمل سويا بمحبة وتعاون. فنحن أبناء بلدة واحدة، فرحنا مشترك وحزننا مشترك، العائلية تفرقنا والمصلحة تجمعنا. طالما نقبل بتعيين فلان عن هذه العائلة وعلان عن تلك العائلة فنحن سنبقى عائلات وأبو نايف وأبو نمر سيحكموننا الى الأبد.
أنا أدعو لتشكيل جمعية تُسجل رسميا (עמותה) لتعالج قضايا القرية وتعمل على تطويرها بالتعاون مع الجميع. فلجان المياه مسجله، ولجان البرادات مسجله، وكفانا تفنيصاً
دافعي من وراء كل ما كتبت الآن أو سابقا كان حبي للجميع.
والى اللقاء في عمل جماعي نقوم به من اجل أنفسنا وبلدنا
تحياتي
عقاب سليم ابو شاهين
ملاحظة:
التعقيب على هذه المادة بالاسم الحقيقي فقط

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات