بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> مقالات >>
كفى دفناً للرأس في الرمال كما النعامه ....
  07/07/2016

 

 كفى دفناً للرأس في الرمال كما النعامه ....

موقع الجولان

بقلم د. علي ابو عواد

 الى متى ستبقى قضايا الجولان الخطيرة في الجزء المحتل اتجاه مايحصل هنالك والموقف منه ،،،، واتجاه مايواجهنا من واقع الاحتلال وانعكاساته رهن للبلطجة القروية والعائلية والشللية وطبيعة وما ترتأيه مصالحها في كل ظرف دون اية ثوابت ؟؟؟؟!!!!!

يُخرَج احد الشباب من قرية بقعاثا من مناسبة عزاء بحجة حمله للجنسية الإسرائيلية وهو المعروف بانه احد المتورطين خطأً في صغره ولم يكن له اية مسلكية مخلة عبر السنين اتجاه اهله ومجتمعه، في حين يشارك عتاة المتورطين بالاسرلة قديماً وحديثاً من مجدل شمس في كافة المناسبات معززين مكرمين !!!!!!

بالامس القريب فقط يشارك وفد من احدى القرى التي تورطت بالجنسية في مناسبة عزاء لاحد الوجوه ذات التاريخ الوطني في مجدل شمس ولايكتفى باستقبالهم على يد نفس الغوغاء الذين استأسدوا على الشاب من بقعاثا، بالامس بل يمنح رئيس الوفد وهو حامل للجنسية الإسرائيلية وناشط ايضاً شرف إلقاء كلمة تأبينية بالمناسبة لا لشيء الا لقرب هذا الوفد من معبودهم الاسد !!!!!!!!

 للأحبة في مجدل شمس نقول لايمكن لمنطق "فص حنه الو رنه وفص مخايل " مابيسايل ان يبني مواقف وطنية نحن بأمس الحاجة اليها، بل سيشرذم المشرذم ويفتت المفتت فكفى دفناً للرأس في الرمال كما النعامه....!
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات