بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المركز الثقافي >> روضة المسيرة >>
تخريج الفوج الثالث والعشرين في روضة المسيرة
  07/08/2005

تخريج الفوج  الثالث والعشرين  في روضة المسيرة

موقع الجولان

07/08/2005

اثنان و خمسون طفلا وطفلة كانوا اليوم ضيوف حفل الشرف الذي أقامته روضة المسيرة في ساحة بيت الفن بعد ظهر هذا اليوم، بمناسبة تخريج الفوج االثالث والعشرين  من أطفالها. حيث حل ضيفا على روضة المسيرة مسرح " أجيال الفلسطيني" من مدينة طمرا في المثلث، الذي انبثق قبل ستة أعوام عن مسرح الغربال. واحي حفلا مسرحيا خاصا لأطفال الروضة وأمهاتهن اللواتي استجبن للدعوة التي وجهت إليهن لاحياء حفل التخرج.

ثلاثون طفلا انضموا منذ ألان ، الى المؤسسات التعليمية الدراسية الرسمية، بعد استلامهم شهادات التقدير الخاصة بروضة المسيرة، وككل عام كانت الشهادات مرصعة بألوان العلم العربي السوري،استكمالا للنهج الوطني التربوي الذي تقدمه روضة المسيرة منذ أكثر من عشرين عامان بإمكانياتها المتواضعة، واصرارطاقم إدارتها التربوي على اكتساب الطفل لقيم أساسية تؤهله على أن يكون رافدا واعيا محبا للعلم والاطلاع والمعرفة منذ نعومة اظافره.

كانت المتعة هذا اليوم أكثر لأفراد الطاقم المسرحي الفلسطيني، الذي ابدي إعجابه الشديد، من وعي الأطفال وإدراكهم، وتفاعلهم مع أحداث المسرحية التي قدموها مساء هذا اليوم، ولم تخفي نسرين اسطيلة، وطلال عواد تأثرهم البالغ مما رأوه هذا اليوم من فرح وسرور كان باديا على وجوه الأطفال والأمهات على السواء. رغم أن نسرين قد زارت الجولان أكثر من مرة خلال عملها المسرحي ، ألان أنها هذه المرة كانت سعيدة بالصور التي ستترك بصماتها في ذاكرتها.

ما زالت روضة المسيرة تعمل بانتظام رغم تخريج ثلاثون طفلا من أطفالها، لتقدم عطاءات ونتائج وشروط أفضل في سبيل أطفالها المتبقين في الروضة، فالف مبروك للاطفال المتخرجين، والف مبروك لادارة الروضة على هذا الانجاز التربوي.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات