بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
وفاة اسعد محمود الولي
  28/04/2007

 

وفاة اسعد محمود الولي

موقع الجولان/ أيمن ابو جبل

       

تفتقدك الساحات يا ابا محمود
توفي مساء يوم أمس الجمعة المرحوم اسعد محمود الولي" أبو محمود" وهو من الشخصيات الوطنية والاجتماعية التي تركت بصماتها السياسية على واقع الحركة الوطنية في الجولان منذ حزيران عام 1967  عاش مناضلا صلبا مكافحا من اجل مجتمعه ومبادئه الوطنية والقومية  التي  كانت مشعلا  مضيئا خلال مسيرته الوطنية والاجتماعية  الفقيد من مواليد العام 1942 مجدل شمس، قبل عدوان حزيران بفترة وجيزة تم تسرحه من خدمة العلم برتبة ضابط في الجيش السوري وبعد الاحتلال الإسرائيلي للجولان تعين مدرسا في سلك التعليم ثم مديرا للمدرسة الثانوية في قرية مسعدة، إلا إن سلطات الاحتلال فصلته من عمله بسبب رفضه تنفيذ أوامر الضابط المسئول عن فرع التربية لدى الحاكم العسكري الإسرائيلي في الجولان برفع العلم الاسرائيلي على المدرسة في الاعياد الاسرائيلية. كان منخرطا في خلايا العمل الوطني منذ العام 1967. واعتقل بسبب مشاركته في تنظيم اول مظاهرة شعبية حدادا على وفاة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في العام 1970 وقد كان احد منظمي التظاهرة الشعبية في العام 1970. . في العام 1973 اعتقل ضمن اعتقالات التي طالت خلايا المقاومة الوطنية السورية واتهمته سلطات الاحتلال انه في الفترة بين 15 نيسان 1970 ولغاية 1972 قام بتسليم معلومات عسكرية وسياسية واقتصادية إلى الاستخبارات السورية وعمل ضمن مجموعة خلايا سرية تابعة لسوريا استهدفت الوجود الإسرائيلي في الجولان ، واصدر الحكم عليه بالسجن لمدة سنتين ونصف أمضاها في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وبعد خروجه من المعتقل تابع نشاطه في التصدي لمخططات الاحتلال ومشاريعه أثناء أحداث فرض الجنسية الإسرائيلية على مواطني الجولان وقانون ضم الجولان،أثناء الانتفاضة الشعبية التي توجت بالإضراب العام والمفتوح في العام 1982.
في العام 2004 سمحت له السلطات الإسرائيلية بالسفر إلى دمشق لتلقى العلاج الطبي بعد إصابته بفشل كلوي وكان في استقباله في معبر القنيطرة وفد رسمي من قبل الحكومة السورية.


تم نقله إلى مستشفى رمبام في مدينة حيفا يوم الثلاثاء الماضي اثر حادث تعرض له خلال تأديته لواجب عزاء في مركز الشام في بلدة مجدل شمس وفارق الحياة مساء يوم امس الجمعة ونقل جثمانه إلى مجدل شمس/ حيث ورى جثمانه الثرى في تمام الساعة  الحادية عشرة من صباح هذا اليوم. وقد جرى للفقيد مراسيم دفن شارك فيها أصدقاءه ورفاق دربه من عرب فلسطين حيث وصلت الوفود من البقيعة ودالية الكرمل وحرفيش وشفاعمرو ويانوح والرامة وكفر كنا والناصرة ويركا  وعارة وقلنسوة وساجور وعين ماهل وكفر ياسيف، يتقدمهم عدد من اصدقاءه ومعارفة ورفاق دربه من الأسرى المحررين ونواب عرب  وكتاب وشعراء فلسطينين. وقد سارت الجنازة يتقدمهم رجال الدين مئات المشيعين واكاليل الورد  والقيت عدة كلمات تعدد مناقب الفقيد قدمها رفاق دربه من الجولان وفلسطين وكلمة ال الفقيد . الفقيد متزوج ولدية ولد واحد وثلاثة بنات، للفقيد الرحمة ولذويه الصبر والسلوان.

 

انظر ايضاً مقابلة مع اسعد الولي بمناسبة الضم والإضراب الكبير

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

ايسر الولي

 

بتاريخ :

08/10/2009 16:18:13

 

النص :

الله يرحمك ويرحم كل ابطالنا الشرفاء يا جدي اسعد والبقية بحياة كل الموجودين من آل الولي بالهضبة المحتلة والله يجمع الشمل ابنكم ايسر عادل سلمان الولي / جرمانا