بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
وفود فلسطينية تقدم واجب العزاء
  30/04/2007

وفود فلسطينية تقدم واجب العزاء


موقع الجولان

 
زار الجولان يوم أمس وفد من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة وقيادات الحزب الشيوعي لتقديم واجب العزاء بفقيد الجولان المرحوم أبو محمود اسعد الولي الذي توفي مساء يوم الجمعة الماضي. وقد كان في استقبال الوفد عائلة وأقرباء وأصدقاء ورفاق درب الفقيد الذين شكروا أعضاء الوفد على مشاركتهم أبناء الجولان أحزانهم وقد ألقى الكاتب محمد نفاع كلمة جاء فيها: لقد تعرفنا على الفقيد في ظروف الاحتلال الصعبة ووجدنا فيه الأمل الدائم بالنصر والتحرير، نحن كرفاق درب تجمعنا إخوة مشتركة أثبتت الأيام أنها صلبة ومتينة وقوية، لقد رفعتم راسكم عاليا أيها الأهل في الجولان المحتل ورفعتم قضية الانتماء عاليا خلال تصديكم لموبقات الاحتلال التي ما زالت تحاول ثنيكم عن دربكم وطريقكم المكلل بالعز والغار. عرفنا الفقيد في ساحات النضال وفي السجون ولقد دفع ثمنا شخصيا بسبب مواقف الانتماء والصمود الذي تميز بها خلال فترة الإضراب وقبله وبعده، لم نعرفه إلا أنسانا صاحب موقف ورسالة وفكر قومي، لقد جستم انتم أيها الأهل مدرسة ومضرب مثل في الصمود والكبرياء والانتماء لهذا الوطن وهذه الأرض، هذه المأثرة الجولانية صناعها انتم مجموع الجولانيين واعطيتيم انتم القلة القليلة نموذجا يحتذي به كيف وقفتم بوجه هذه الدعاية الصهيونية وما زلتم محافظين على قدسية الانتماء العربي الأصيل فيكم وبأنجالكم التي تحولت بالنسبة الينا في فلسطين قامة شعبية متكاملة نحن نستظل بها، تعلمنا منكم كيف يتحول الكم القليل الى كيف عظيم، بهذه المناسبة التي نجتمع فيها في منزل الفقيد وكم اجتمعنا سابقا نناقش الأحداث والأفكار الثورية والقومية والنضالية نتمسك أكثر بانتمائنا لهذه الأرض نتمسك أكثر بفضائنا الإنساني الاممي لأننا نقشنا على إعلامنا ان نكون جزء من عالم أممي ينتصر فيه الحق إننا لا نعزيكم فقط وإنما نجدد العهد والقسم معكم على أن قضيتنا وأفكارنا ستنتصر.

من جهته قال النائب العربي في الكنيست محمد بركة مهما كانت الضغوطات لايوجد موقف أمام موجات القهر إلا التمسك بكل شبر وحبة تراب في وطننا نحن مواطنون في وطننا ونحن أصحاب الأرض وأصحاب الحق هذه مسؤوليتنا تجاه أبناء شعبنا ومجتمعنا وهذا الموقف المسئول هو لقهر دعاة الترحيل العنصري، طيب الذكر أبا محمود اسعد الولي هو شخصية تجاوزت الجولان لوطنيته ولفكره القومي النير، وعلاقتنا به هي ليست علاقة موقف فقط لكنها علاقة شخصية لمسنا فيه الغيرة والنباهة وحسن الخلق والكرم، فرغم أحواله الشخصية فقد شعرنا برحيله غصه في القلب، فالي جانب الموقف الوطني التقدمي الذي عرفناه به خلال سنوات طويلة من العلاقة المشتركة عرفنا مسيرته منذ الاحتلال وقبله إننا نتضامن معكم ومع نضالكم للفقيد الرحمة والبركة فيكم وبقوتكم الخيرة في التصدي حتى التحرير والنصر.
جدير ذكره أن بين أعضاء الوفد رئيس اتحاد النساء الديمقراطيات ام مؤنس فتحية زغير وسكرتير منطقة الحزب في شفاعمرو و قيادة منطقة عكا في الحزب الشيوعي والبقيعة
وفي ساعات بعد الظهر وصل وفد إلى مركز الشام من مدينة القدس ومدينة شفاعمرو لتأدية واجب العزاء بالمرحوم أبو محمود اسعد الولي ضم العديد من الأسرى المحررين وأصدقاء ورفاق درب الفقيد من مدينة القدس.
 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات