بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
رحيل المجاهد قاسم اليوسف
  13/12/2005

رحيل المجاهد قاسم اليوسف (1900-2005)

عداد وتصوير: نبيه عويدات

13/12/2005

انتقل إلى رحمته تعالى صباح اليوم، الثلاثاء، الشيخ قاسم اليوسف، من قرية مسعد، عن عمر يناهز المئة والخمسة أعوام، وهو من آواخر مجاهدي الثورة السورية الكبرى من أبناء الجولان المحتل. وقد سجي جثمان الفقيد في ساحة التربة في مسعدة، حيث ألقيت بعض الكلمات التي عددت خصال الفقيد الحميدة، ذكر المتحدثون فيها مآثره أثناء مشاركته في ثورة العام 1925 ضد المستعمر الفرنسي، وشجاعته التي عرف بها، إذ شارك في معظم المعارك التي دارت بين المجاهدين وقوات المستعمر، وخاصة في معركتي مجدل شمس الأولى والثانية.
بعد أن تليت الصلاة على الجثمان، شيع الفقيد إلى مثواه الأخير في مقبرة قرية مسعدة، عند الساعة العاشرة صباحاً.
نذكر هنا أن الفقيد كان آخر ثلاثة لا يزالون على قيد الحياة من مجاهدي الجلاء، وبوفاته يبقى على قيد الحياة من المجاهدين من أبناء الجولان  الشيخان المجاهدان قاسم السيد أحمد وسليم القضماني. وحتى وفاته دأب الفقيد على المشاركة سنوياً في احتفالات عيد الشهداء في السادس من أيار، وفي طقوس وضع إكليل الزهور على نصب شهداء الثورة السورية الكبرى، وذلك رغم تقدم سنه ووضعه الصحي الصعب في سنواته الأخيرة.


المرحوم المجاهد قاسم اليوسف لم يمنعه كبر سنه من المشاركته هذا العام في احتفال عيد الشهداء  (06\05\2005)


في الصورة آخر 4 مجاهدين من أبناء الجولان المحتل أثناء وضعهم إكليلاً من الورد على نصب شهداء الثورة السورية الكبرى في الجولان في احتفالات عيد الشهداء يوم 06\05\2002.
(من اليمين) المرحوم قاسم اليوسف، المرحوم صالح الحلبي، الشيخ قاسم السيد أحمد، الشيخ سليم القضماني.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

هيلة غانم فخرالدين

 

بتاريخ :

06/11/2008 09:30:42

 

النص :

اللة يرحمكن احياء واموات بفضلكم نعيش بكرامة واباء هيلة