بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
فاجعة تحل على عائلة زهوة في مجدل شمس
  28/08/2007

فاجعة تحل على عائلة زهوة في مجدل شمس

موقع الجولان/ايمن ابو جبل

فوجئ سكان مجدل شمس عند الساعة التاسعة والنصف من صباح هذا اليوم الثلاثاء، على فاجعة وفاة الطفلة سيلينا فندي نجم زهوة ابنة الأربع سنوات وشقيقها توفيق فندي زهوة ابن السنتين، داخل منزلهما جراء استنشاق الدخان أثناء نومهما. لم يعرف بشكل نهائي أسباب الحريق الذي يعود حسب شهادات بعض الجيران الذين لاحظوا تصاعد الدخان من المنزل الى التماس كهربائي، حيث كان الطفلين نائمين بمفردهما بعد ان خرجت والدتهما نجوى إلى إجراء فحوصات طبية في المركز الطبي، أما والدهما فندي فهو عامل بناء في تل أبيب لا يعود الى المنزل الا في نهاية الاسبوع . الوالدة اولجيران ومنهم رونزا وتغريد وسلمى حاولوا عبثا فتح أبواب المنزل والصراخ بأعلى أصواتهن طلبا للنجدة، ولم تستطع رونزا وعمها محمود عواد وجارتهم" أدال" وسليم ملي وبعض الجيران الذين سمعوا الصراخ وشاهدوا الدخان من دخول المنزل إلا بعد أن كسروا نوافذه ودخلوا لإخراج الأولاد من داخل المنزل،حيث استطاعت رونزا الخروج وهي في حالة شبة إغماء جراء استنشاق الدخان حاملة بيديها الطفل توفيق، وحمل والدها سيلين الصغرى. ووفق ما سمعناه من رونزا ان الطفلة كانت لا تتنفس فيما أخوها كان يتنفس بصعوبة بالغة جدا،وقد حاولت تغريد طالبة كلية التمريض من إجراء عملية إحياء فور إخراجه الا انه لم يستجب. سيارات الإطفاء من جانبها وصلت المكان من قرية مسعدة في اقل من عشرة دقائق وكل محاولات الأحياء التي بذلها المنقذين أمل البطحيش وفؤاد الولي فشلت.فيما سيارة الإطفاء الثانية وأفراد الشرطة وصلت بعد نصف ساعة تقريبا الى المنزل قادمة من كريات شمونة. وما زالت الشرطة تحقق في أسباب الحريق.

في المركز الطبي التابع إلى صندوق المرضى العام كلاليت في مجدل شمس حيث نُقل الأطفال إليه، حاول الاطباء عبثا أيضا إجراء عملية إحياء للطفلين اللذان كانا قد فارقا الحياة، وفور الإعلان عن وفاتهما لم يتبقى لوالدتهما الثكلى" نجوى" وعشرات السكان الذين تجمعوا أمام المركز سوى البكاء والتحسر على هذه المأساة التي حلت بعائلة فندي توفيق زهوة وسكان مجدل شمس. وعلم ان جثمان الطفلين سيوارى الثرى في تمام الساعة الخامسة من بعد ظهر هذا اليوم .

للفقيدين الرحمة ولذويهما الصبر والسلوان.

صور من الحادث صباح هذا اليوم :

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات