بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
وفاة الشيخ ابو علي سليمان الصفدي
  09/08/2009

وفاة الشيخ ابو علي سليمان الصفدي

موقع الجولان

توفي صباح اليوم الشيخ ابو علي سليمان صالح الصفدي من بلدة مجدل شمس عن عمر يناهز الـ62 عاما اثر أزمة قلبية، وسيواري جثمانه الثرى إلى مقبرة القرية عند الساعة الثانية بعد ظهر هذا اليوم . ترك الفقيد  زوجة وابنة وحيدة وراءه. للفقيد الرحمة ولذويه الصبر والسلوان

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

سميح ايوب

 

بتاريخ :

14/08/2009 14:52:06

 

النص :

حقا ان الحياة محطةتجمعناالى حين الفراق اللذي لا لقاء بعدة.ولكن تبقى الذكريات الجميلة لمن احسن التعامل وجسذ انسانيتة ليبقى ذكرا طيبا وسيرة حسنة تتردد على لسان محبية وعارفية.هكذا كان الفقيد ابو علي رحمة اللة.عرفناة الرجل الكادح والانسان الصادق والصديق الوفي اللذي اختزل المروءة والنخوة العربية الاصيلة التي اكتسبها من اسلافة البررة وحملها كامانة تعامل بها مع مجتمعة.عرفنا بالفقيد طيب المعشر والصدق والامانة وحب مجتمعة وشعبة الذي خاض معة معارك النضال والهوية.لقد كان حقا رجلا وطنيا دمث الاخلاق نقي الضمير سموح وحر الكلام.فقدة كل من عرفة وشهد بة خيرا كل من عاشرة وعاملة وحضر اجرة كل من قردر الرجال ليعيهم حقهم في نهاية مشوار حياتهم.وهذا ما يعطية المجتمع عادة لابناءة البررة الملتزمون بقرارات مجتمعهم وشعبهم فقط .ستبقى ذكراك ابا على طيبة في نفوس اهلك ومحبيك وسيبقى عزاءنا خلفك من اخوة طيبين وابناء واحفاد بررة.الى جنة الخلد ايها الصديق.ما مات انسان ذكرة طيب وعملة كان مشهودا.لك الرحمة ولذويك الصبر والسلوان.
   

2.  

المرسل :  

سميح ايوب

 

بتاريخ :

14/08/2009 14:52:06

 

النص :

حقا ان الحياة محطةتجمعناالى حين الفراق اللذي لا لقاء بعدة.ولكن تبقى الذكريات الجميلة لمن احسن التعامل وجسذ انسانيتة ليبقى ذكرا طيبا وسيرة حسنة تتردد على لسان محبية وعارفية.هكذا كان الفقيد ابو علي رحمة اللة.عرفناة الرجل الكادح والانسان الصادق والصديق الوفي اللذي اختزل المروءة والنخوة العربية الاصيلة التي اكتسبها من اسلافة البررة وحملها كامانة تعامل بها مع مجتمعة.عرفنا بالفقيد طيب المعشر والصدق والامانة وحب مجتمعة وشعبة الذي خاض معة معارك النضال والهوية.لقد كان حقا رجلا وطنيا دمث الاخلاق نقي الضمير سموح وحر الكلام.فقدة كل من عرفة وشهد بة خيرا كل من عاشرة وعاملة وحضر اجرة كل من قردر الرجال ليعيهم حقهم في نهاية مشوار حياتهم.وهذا ما يعطية المجتمع عادة لابناءة البررة الملتزمون بقرارات مجتمعهم وشعبهم فقط .ستبقى ذكراك ابا على طيبة في نفوس اهلك ومحبيك وسيبقى عزاءنا خلفك من اخوة طيبين وابناء واحفاد بررة.الى جنة الخلد ايها الصديق.ما مات انسان ذكرة طيب وعملة كان مشهودا.لك الرحمة ولذويك الصبر والسلوان.