بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
وصول جثمان السيدة لمعات مداح من دمشق
  06/06/2011

وصول جثمان السيدة لمعات مداح من دمشق

موقع الجولان

توفيت السيدة ام سامر لمعات سراي الدين زوجة السيد عز الدين مداح في احد مستشفيات دمشق بعد ان غادرت الجولان المحتل في أواخر شهر اذار الماضي، لتلقي العلاج وزرع كلية بعد إصابتها بفشل كلوي. وبعد جهود كبيرة بُذلت منذ ساعات صباح اليوم مع الجهات الإسرائيلية والصليب الاحمر الدولي والسلطات السورية من اجل التسريع في إجراءات عودة جثمانها،الى بلدتها مجدل شمس،حيث وصل جثمان المرحومة إلى الجولان عند الساعة الثانية عشرة ليلاً وتم نقله إلى مجدل شمس حيث سيشيع عند الساعةالعاشرة من صباح الثلاثاء إلى مثواه الأخير في مقبرة القرية .يذكر ان السلطات الامنية الاسرائيلية ماطلت طويلاً خلال ساعات النهار ، ولم تمنح موافقتها على فتح المعبر الا  عند منتصف الليل.
للفقيدة الرحمه ولذويها الصبر والسلوان .

 


صور لأهل واقارب الفقيدة في معبر القنيطرة في انتظار الموافقة الإسرائيلية:

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

حامد الحلبي

 

بتاريخ :

08/06/2011 08:05:19

 

النص :

بمشاعر الاسى الكبير ، والحزن العميق، نتقدم بالتعازي القلبية الحارة بوفاة المرحومة السيدة ام سامر ، التي تشرفنا بمعرفتها في فترة مجيئها الى هنا للعلاج ، ولم نزل نحمل في اذهاننا وقلوبنا ، الذكرى الجميلة والطيبة عن هذه السيدة الفاضلة ، ذات الحس الانساني العميق ، والمودة ، والاهلية الصادقة ، وحب الناس والخير ، والطيبة الصافية ، التي تنم عن نفس نقية شفافة ، ذات اخلاق اصيلة ومناقبية رفيعة ، وصبر وارادة كبيرة في تحمل الالام ، وايمان عميق بالله تعالى ، وبالقضاء والقدر . -تعازينا لكم جميعا ، والى زوجها الاخ ابو سامر الذي تشرفنا بمعرفته هنا ، والذي كان لها مثال الزوج ورفيق الدرب المخلص الوفي ، والانساني ، والى ابنائها وبناتها وعموم اسرتها والاقارب في الجولان وخارجه ، وبشكل خاص الى ابنائنا وبناتنا – ديالا و ايمن وربيع ومدلله – والى الجميع . يشاركني العزاء زوجتي واولادي ، و اختي ام فارس نجية واسرتها .. رحم الله الفقيدة ، والهم ذويها الصبر والسلوان ، وان لله وانا اليه راجعون .... الاسف : حامد الحلبي