بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
وفاة الشيخ علي منصور عماشة من قرية بقعاثا
  26/10/2011

وفاة الشيخ علي منصور عماشة من قرية بقعاثا

موقع الجولان

توفي صباح اليوم فضيلة الشيخ ابو منصور علي منصور عماشة من قرية بقعاثا،  وسيشيع جثمانه الطاهر الى مقبرة القرية عند الساعة الثانية عشر بعد ظهر اليوم. للفقيد الرحمة ولذويه الصبر والسلوان.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

مواطن

 

بتاريخ :

26/10/2011 14:50:12

 

النص :

أتقدم بأحر التعازي لآل عماشة عموماً ولأهل التوحيد خصوصاً بوفاة هذا الشيخ الفاضل والمجاهد لكسب العيش الحلال !!!... رحمه الله وأسكنه فسيح جناته مع زمرة أهل التقوى والتوحيد الذي لا تشوبه شابئه.. عوضنا الله بسلامة السالمين السائرين على هَديه وطريقه القويم رحمه الله من شآبيبه آلاف الرحمات والمغفرة لكل من سلك مسلكه الرشيد القويم... ندعوه تعالى بأن يكون ما أصابه من داءٍ عضال لَهوَ ثواب لنفسه الطاهرة لدى رب العالمين... عوضنا الله بسلامتكم جميعاً ودمتم بألف خير من لُدُنْهُ تعالى...
   

2.  

المرسل :  

نصلاالدين كسرى

 

بتاريخ :

26/10/2011 19:41:27

 

النص :

بسم الله الرحمن الرحيم ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم اننا اليوم نقف لنودع شيخ جليل طاهر ديان تقي يسعى الى الخير كان كريم شجاع احب الناس واحبوه منذ اصابته بالمرض الخبيث ونحن دائما نسمع منه الحمدلله الحمدلله ان الشيخ ابو منصور صاحب فضل كبير وانشالله تبقى الطائفه المعروفيه على هذا المسلك الذي هو مسلك التوحيد ومحبة المشايخ والكرم والشجاعه الله يرحمو ويجعل مثواه الجنه رحمة الله عليه ولكم من بعده طول البقاء
   

3.  

المرسل :  

بقعاثا

 

بتاريخ :

26/10/2011 23:03:47

 

النص :

رحمك الله ايها الشيخ الفاضل يا من تحليت دائما بالصبر والتقوى وكلمة الحق .
   

4.  

المرسل :  

سعيد الشقر لبنان

 

بتاريخ :

27/10/2011 08:52:07

 

النص :

سادق اللسان، محافظا ومناصراً للإخوان، طاهر الجنان، متحفظا في نطقه من الغيبة والزور والبهتان، ليتقبّل الله منه وينال الغفران، سلك المسلك الدقيق لإيجاد الثقة وحسن الظن فيه من عموم الإخوان، كان مثالا أعلى في التواضع والإخلاص وكرم النفس، لقد كان دأبه في الحياة الدنيا التحري عن الفضيلة والتوصل بها إلى حياة علوية سامية، بعيدا عن التكبّر وحب النفس والجاه .رحم الله فقيدنا الغالي وتغمده بالرحمة والغفران عزائنا الحار لاهلنا في بقعاتا ومشايخنا واخواننا وال عماشة الكرام.
   

5.  

المرسل :  

مشتاقه

 

بتاريخ :

04/11/2011 12:45:29

 

النص :

ابي ياابي يا اغلى ذكر عن امي واخي تركت قلبي يشتعل بلنيران ولهيب الشوق الذي لا يغمض لي عيني وان غمضت العين فلا تكف عن ذكراك دقات قلبي فلا ماء يطفيه ولا حتى الدمع الذي ينساب من عيني فقولو لي كيف الخلاص فلا النوم ولا العيش يهنالي فرحمات ربي تنساب عليك غامره كما ينساب المطر ليسقي العطشاني