بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
موقف تأبيني في عين قنية للمرحوم نديم الخطيب
  02/04/2012

موقف تأبيني في عين قنية للمرحوم نديم الخطيب

موقع الجولان

يقام في عين قنية مساء الاثنين الواقع في 02\04\2012 موقف تأبيني للمرحوم الدكتور نديم فارس الخطيب  الذي وافته المنية في مدينة  جرمانا. بالقرب من مدينة دمشق. ويقام الموقف بين الساعة 5:00 - 7:00 مساءً  في مسقط راسه في قرية عين قنية في الجولان السوري المحتل.

الفقيد مواليد العام 1935 في عين قنية وعمل مديرا لمدرسة عين قنية في العام 1965-1966، وانتقل الى القتنيطرة لينضم للعمل الحزبي في صفوف حزب البعث العربي الاشتراكي، وعُين عضوا في فرع قيادة الحزب في المدينة، قبل ان يُنقل للعمل  في السلك الدبلوماسي

للفقيد الرحمة ولأهله وذويه الصبر والسلوان
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

فينوس وعمر ابو نكد(لبنان)

 

بتاريخ :

02/04/2012 20:24:25

 

النص :

الله يرحم ترابك يا جدو الغالي,قديش بدنا نفقدك ونشتقلك,بدنا نفقد لحنيتك ومحبتك النا ولماماولخوالي,كل الناس شهدت فيك اليوم بالذي فيك من اخلاق كريمه وسيرة حسنه,نحنا منكبر فيك وبذكرى جدي الغالي ابو بشار.الله يرحمكن..رح نشتقللك يا جدو كتير.
   

2.  

المرسل :  

د . نواف مسعود

 

بتاريخ :

03/04/2012 19:21:35

 

النص :

رحمك الله أبا أسامة المرسل : د . نواف مسعود بتاريخ : 02/04/2012 17:04:41 بسم الله الرحمن الرحيم ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم ‘ والحمد لله الذي لايحمد على مكروه سواه . ببالغ الحزن والآسى العميق تلقيت نبأ وفاة المرحوم المغفور له الدكتور ابو اسامة نديم الخطيب رحمه الله وجعل مثواه الجنة . أتقدم بالتعزية لجميع اهلنا الأعزاء في الجولان الغالي واخص عائلة آل الخطيب الكرام واعزي الأخت الفاضلة أم اسامة والأخ اسامة بفقد الغالي المرحوم أبا اسامة . كل من يعرف المرحوم يعرف الكثيرمن الصفات الحميدة والمزايا المشرفة التي يتحلى بها المرحوم ‘ ابا اسامة كريم النفس صادق اللسان‘ وفي ‘ متواضع ‘ صاحب البيت الواسع صاحب الأيادي البيضاء والقلب الأبيض‘ متفاني في خدمة وطنه وأبناء مجتمعه . ونحن طلاب الجولان وخاصة الدفعات الأولى قدم لنا المرحوم ابو اسامة والمرحوم ابو بشار نبيه الخطيب قدموا لنا خدمات جمة لا ننساها ووقفوا معنا وقفات الرجال الأشداء وكانوا رحمهم الله إخوة حقيقين لكل الطلاب وعملوا كل ما في وسعهم لتسهيل امورنا وتسجيلنا في جامعة دمشق حيث ان الموضوع وقتها عام 1977 حديثا وقلائل يعرفون عن طلبة الجولان . رحمهم الله وجزاهم الله عنا كل الخير لما بذلوا من جهود في سبيل تسجيلنا بالجامعة وحصولنا على السكن الجامعي بالأضافة لذلك كانت بيوتهم العامرة انشاء الله مفتوحة لكل الطلاب وكنا نشعر اننا بين اهلنا واخوتنا الحقيقين ‘ وابتسامتهم وطيب ملقاهم وكرم اخلاقهم ودماثة خلقهم صفات لا تفارقهم . لا أستطيع ذكر بعض من صفات المرحوم ابا اسامة دون ان اتذكر المرحوم ابو بشار الذي رحل عنا باكرا ولكن ذكراهم خالدة في عقولنا ونفوسنا ولا ننساهم وكذلك لاننسى أهل بيوتهم الأعزاء ‘ هناك الكثير يجب ان نذكره عن صفات المرحوم وعذرا عن التقصير . رحمك الله يا دكتور ابا اسامة وجعل مثواك الجنة وألهمنا جميعا الصبر والسلوان على فراقك . يشاركني العزاء زوجتي وأولادي للفقيد الرحمة ولكم طول البقاء وإنا لله وإنا إليه راجعون . الآسف د/ نواف يوسف مسعود - الرياض
   

3.  

المرسل :  

قاسم عباس

 

بتاريخ :

06/04/2012 10:54:36

 

النص :

كلمة حق ووفاء بسم الله الرحمن الرحيم ايها المشيعون الاكارم يعز علينا ان نقف مؤبنين عما وصديقاً غالياً طالما كان مثالاً للعطاء والتفاني في سبيل أبناء شعبه ومجتمعه. لقد عرفنا المرحوم أبو اسامه اكثر خلال سنوات دراستنا في جامعة دمشق كرجل معطاء صادق لا يتردد أبداً في تقديم العون عند الحاجة اليه, كان صاحب البيت الواسع, ودود الملقى دافئ الكلمة يعطيك الشعور بالأمان والثقة ويفعل كل ما يستطيع من اجل المساعدة. عاش المرحوم طيلة فترة ابتعاده القسري عن الجولان وهو ككل ابناء المنطقة أمثاله يحلمون بالعودة يوماً الى مسقط رأسهم ومكان نشأتهم وأصل انتماءهم. لن ننسى نحن بالأخص أفضاله على جميع الطلاب اللذين توجهوا لجامعة دمشق للدراسة حيث ساهم المرحوم وبفعالية وعطاء صادق نابع من محبته لأبناء منطقته واهتمامه بتقدمهم في تذليل جميع المصاعب والعقبات التي كانت تتعرض طريقهم. ختاماً ان الموت حق ولكن ما يعز في النفس فراق الأحبة في الغربة دون المقدرة على توديعهم للمرة الاخيرة. نرجو من الله أن تنتهي هذه الحالة التي نعيشها في الجولان بأقرب وقت وزوال الاحتلال والعودة لوطننا الغالي وشعبنا بألف خير سالماً معافاً. بإسمي واسم مجموعة الخريجين الأوائل من طلاب الجولان في جامعة دمشق نتقدم بخالص العزاء لأسرة الفقيد والاهل والاصدقاء في جرمانا وسوريا. لفقيدنا الغالي العم ابو اسامه الرحمة ولكم من بعده طول البقاء. قاسم عباس الصفدي الجولان المحتل ملاحظه: هذه الكلمة القيت يوم التأبين في عين قنيه