بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
مقتل الأسير الفلسطيني المحرر عادل عيسى رميا بالرصاص من بلدة كفر قاسم
  19/04/2012

مقتل الأسير الفلسطيني المحرر عادل عيسى رميا بالرصاص من بلدة كفر قاسم


عادل عيسى

أعلنت بلدية كفر قاسم عن اضراب شامل اليوم الخميس بعد مقتل موظفها وابن بلدتها عادل محمد عيسى (50 عاما) بعد تعرضه لوابل من الرصاص مساء أمس الاربعاء .
وتعرض المرحوم (المعروف بابو الياس) لحادث الإغتيال بالقرب من منزله أثناء ترجله من سيارته حسبما وصف شهود عيان تواجدوا أثناء الحادث الذي نفذه مجموعة مجهولين الذين لاذوا بالفرار.
وأصيب المرحوم في بطنه جراء الحادث نُقل على اثره الى مستشفى "بنلسون" في محاولة لإسعافه الا أن اصابته كانت خطيرة جدا وأُعلن عن وفاته في المستشفى.
وكان المغدور عيسى متزوج واب لولدين وحاصل على ماجستير (M.A) في العلوم السياسيه من الجامعة المفتوحه وذلك خلال فترة سجنه الامني والتى قضى منها 14 سنه من حياته، وعمل موظفا في قسم المعارف في بلدية كفرقاسم منذ خروجه من السجن قبل عشرة اعوام. وسوف يشمل الاضراب اليوم الخميس كافة المرافق والمؤسسات في بلدة كفر قاسم.

برقية تعزية من الجولان السوري المحتل
بمزيد من الحزن والاسى تلقينا نبأ مقتل رفيقنا واخونا المناضل الفلسطيني ابو الياس عادل عيسى ( 46 عاما ) اثر تعرضه لاطلاق الرصاص مساء يوم امس الاربعاء امام منزله في بلدة كفر قاسم في المثلث الفلسطيني . عرفنا ابو الياس مناضلاً عنيدا ومدافعا عن الحق الفلسطيني، وقائداً عرفته ساحات النضال داخل السجون الاسرائيلية طيلة 17 عاماً امضاها بين رفاق دربه من مختلف مدن وقرى ومخيمات الوطن الفلسطيني، والجولان السوري المحتل وجنوبي لبنان. لقد جمعتنا بالفقيد المرحوم علاقات رفاقية واخوية وعائلية، واحتل الجولان كما كل فلسطين مكانة عزيزة جدا من قلبه، فشاركنا وابنائه في عدة مخيمات صيفية كانت تقام على الارض السورية في الجولان المحتل، وكان لنا رفيقا وشريكا في افراحنا واحزاننا... باسم كل رفاقه الاسرى السوريين المحررين وباسم كل الجولانيين الذين تعرفوا عليه نتقدم من الحركة الوطنية الفلسطينية والاسرى المحررين ومن الاخت الكريمة ام الياس وافراد عائلته والى الاحبة الياس وفاطمة باحر التعازي راجين ان تكون خاتمة الاحزان في ديارهم...

كفر قاسم تشيع جثمان عادل عيسى بالاعلام الفلسطينية والحزن
الجمعة 20/4/2012

* الالاف في تشييع الجثمان، وأضراب عام وشامل في كفر قاسم احتجاجا على الجريمة
* المحامي نادر صرصور:نريد ان نكثف برامج التوعية في المدارس كي لا ينحرف طلابنا وينجروا وراء العنف
* عادل عامر: الجريمة طالت رمزا من رموز العمل الوطني ليس في منطقة المثلث وحسب وانما على صعيد جماهيرنا العربية.
كفر قاسم – لمراسل خاص- شيع الالاف من أبناء مدينة كفر قاسم والجماهير العربية جثمان المناضل الوطني المرحوم عادل عيسى(51عاما)، الذي نالته يد الغدر وقتل ليلة أول أمس رميا بالرصاص عندما كان يجلس في سيارته. وعم الحزن الشديد والذهول على أهالي المدينة وجميع من عرف المرحوم، اذ عرف عنه دماثة اخلاقه وسيرته الحسنة وعطاؤه الوطني، وهو اسير أمني محرر قضى في السجون الاسرائيلية 14 عاما .
وبرز من بين المشاركين في الجنازة، التي احاطتها الاعلام الفلسطينية، اعضاء الكنيست النواب محمد بركة واحمد الطيبي وجمال زحالقة وابراهيم صرصور بالاضافة الى رئيس بلدية كفر قاسم، نادر صرصور، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العرب ورئيس بلدية الناصرة رامز جرايس ولفيف من قياديي الاحزاب السياسية والاطر الاجتماعية والدينية،
وبعد مواراة الجثمان القيت كلمات تأبين من رئيس البلدية وأعضاء الكنيست ومنير منصور عن الحركة الاسيرة ويوسف مخيمر من لجنة المرابطين في القدس.هذا ووضعت اكاليل الزهور على ضريح المرحوم بالنيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ووزير الاسرى والمحررين الفلسطيني، عيسى قراقع ومن قبل شخصيات وجهات مختلفة من بينها لأعضاء كنيست عرب ورؤساء سلطات محلية، واصحاب مراكز مختلفة.
وكان قد عم الغضب والاستياء مدينة كفر قاسم التي استجابت لاعلان الاضراب العام والشامل احتجاجا على هذه الجريمة البشعة خاصة وان المرحوم عمل موظفا في البلدية وقدم خدماته لأهل المدينة بأخلاص.
وفي حديث مع الرفيق عادل عامر،عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي وصديق المرحوم عبر عن استياء شديد لهذه الجريمة التي طالت رمزا من رموز العمل الوطني ليس في منطقة المثلث وحسب وانما على صعيد جماهيرنا العربية . وأضاف عامر : اننا نطالب بالكشف عن هوية القتلة المجرمين وندعو جماهيرنا الى اليقظة والحذر ومقاومة جرائم العنف على أشكالها، والانتقال الى مرحلة متقدمة في مواجهة ظواهر العنف ببرامج عملية وليس فقط بالمظاهرات والاجتماعات وردود الفعل الانية.
وبادر رئيس واعضاء البلدية بعد ظهر امس الى عقد اجتماع طارئ داخل مبنى البلدية، يهدف الى التباحث في ظواهر العنف والجرائم الآخذة بالتفاقم والتي باتت تقلق مضاجع السكان.
حضر الاجتماع أعضاء الكنيست د.أحمد طيبي، النائب ابراهيم صرصور، رئيس مجلس جلجولية الشيخ جابر جابر، رئيس مجلس كفر برا محمود عاصي، الشيخ كمال ريان ومندوبون عن هيئة المرابطين في القدس ولفيف من اعضاء البلدية ووجهاء من البلدة وقائد شرطة راس العين، وجميعهم أكدوا على ضرورة توحيد الصفوف لمحاربة العنف بكافة أشكاله، بعد أن أصبحت تطال حتى أصحاب المراكز وشخصيات معروفة.
بدأ الاجتماع بكلمة رئيس بلدية كفر قاسم المحامي نادر صرصور الذي قال:" من المؤسف جداً أن تصل الامور الى هذا الحد، اذ أن الجريمة التي وقعت بالأمس بشعة من الدرجة الاولى، وآن الآوان أن نقف أمام هذه الأعمال غير الانسانية التي يقف ورائها اشخاص جبناء لا يوجد لديهم ضمائر حية. كما أننا نريد ان نكثف برامج التوعية في المدارس كي لا ينحرف طلابنا، وينجروا وراء العنف".
وتابع صرصور:" ندرس بجدية إمكانية فتح مركز للشرطة في كفر قاسم، كي تساعد على معالجة العنف والجرائم، وعلى اهالي البلدة أن يتكاتفوا في هذه القضية، لأنها أصبحت لا تفرق بين المواطنين، فأصبح الرصاص يصيب كل انسان حتى لو لم يكن له أي خلاف مع اخرين". من جانبهم أكد أعضاء الكنيست العرب على أنهم سيبحثون في هذه القضية من خلال منصبهم في الكنيست، وسوف يعرضون امام الجهات المسؤولة الاخطار الناجمة من وراء الجرائم وانتشار السلاح، حيث أشاروا الى أن هذه الظواهر أصبحت تعتبر قضية الساعة.
وطالب أعضاء البلدية ورئيسها شرطة راس العين أن يكون دورًا كبيرًا وهامًا للشرطة في قضية معالجة العنف والعمل بشكل اوسع في معالجتها، وأن يصلوا الى منفذي جريمة قتل عادل عيسى وأعمال جنائية اخرى وانزال أقصى العقوبة بهم كي يكونوا عبرة لمن لا يعتبر".



عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

فارس الولي

 

بتاريخ :

19/04/2012 16:35:02

 

النص :

إلى الأهل الأحباء في كفر قاسم إلى أهل الرفيق المرحوم عادل عيسى إلى زوجته وأولاده نعزي أنفسنا ونعزيكم بوفاة الرفيق والصديق عادل ليتغمده المولى بواسع رحمته وليكن مسكنه الجنة إلى جوار الصدّيقين وإنّا لله وإنّا إليه راجعون أسرة الأسير المحرر الِشـــهيد ســيطان نمر الولي
   

2.  

المرسل :  

وكالة وفا الفلسطينية

 

بتاريخ :

20/04/2012 18:48:36

 

النص :

وفا- نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' المناضل الكبير والأسير المحرر ابن بلدة كفر قاسم عادل عيسى، الذي قضى شهيدا بعد تعرضه إلى جريمة اغتيال مدبرة وجبانة. وأدان المتحدث باسم الحركة فايز أبو عيطة في بيان صحفي صادر عن مفوضية الثقافة والإعلام جريمة الاغتيال الجبانة بحق المناضل عادل عيسى، مؤكدا أن حركة فتح لن تتهاون مع من ارتكب هذه الجريمة، وستلاحق القتلة المجرمين حتى ينال القتلة العقاب الذي يستحقون على ارتكابهم هذه الجريمة النكراء. واعتبر أبو عيطة رحيل المناضل عادل عيسى خسارة كبيرة للحركة الوطنية الأسيرة ولحركة فتح، مستذكرا تاريخه المشرف في صفوف حركة فتح والحركة الوطنية الأسيرة، حيث امضي في سجون الاحتلال أربعة عشر عاما كان خلالها من ابرز قادة الحركة الوطنية الأسيرة ومناضلا صلبا عنيدا لا يساوم.
   

3.  

المرسل :  

جمعية الأسرى والمحررين

 

بتاريخ :

20/04/2012 18:53:10

 

النص :

تسنكر جمعية الأسرى والمحررين "حسام" جريمة الاغتيال البشعة التي تعرض لها الأسير المحرر / عادل محمد عيسى "أبو إلياس" ابن كفر قاسم في الداخل المحتل والتي سقط علي إثرها شهيدا بعد تعرضه لوابل من رصاص الغدر والخيانة في عملية اغتيال جبانة. أن الشهيد عيسى يعد أحد أبرز قيادات الحركة الوطنية الأسيرة وحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" حيث أمضى في سجون الاحتلال قرابة 14 عاما تميز خلالها بصلابة مواقفه الوطنية وسعة أفقه، إضافة إلي رؤيته السياسية الثاقبة التي كان لها بالغ الأثر علي مجمل الحركة الوطنية الأسيرة، كما كان من أوائل الذين التحقوا بالدراسة في الجامعة العبرية المفتوحة وأنهى دراسته منها بتفوق . وتعتبر هذه الجريمة البشعة تأتي تنفيذا للتهديدات التي أطلقتها دولة الاحتلال قبل عدة أيام وعلي ألسنة العديد من مسؤوليها باستهداف الأسرى المحررين وخاصة رموز العمل الوطني والنشطاء من بينهم، وأنها تأتي في هذا التوقيت بالذات لحرف الأنظار عن الجرائم المتواصلة التي ترتكب من قبل مصلحة السجون ضد أسرانا وفي ظل معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضونها هذه الأيام دفاعا عن كرامتهم وكرامة الأمتين العربية والإسلامية . وتحمل كجمعية الاحتلال الإسرائيلي وأعوانه المسؤولية الكاملة عن ارتكاب هذه الجريمة مطالبة السلطة الوطنية الفلسطينية وحركة التحرير الوطني فتح بفتح تحقيق سريع في ملابسات الحادث وسرعة القصاص من القتلة .
   

4.  

المرسل :  

لجنة المرابطين في مدينة القدس

 

بتاريخ :

20/04/2012 19:14:32

 

النص :

تدين لجنة المرابطين في مدينة القدس حادث اطلاق النار الذي تعرض له الاسير المحرر والقائد الفتحاوي عادل عيسى ابن قادة شهداء كفر قاسم وكان عادل عيسى ابو الياس قد انضم الى صفوف حركة فتح في اوائل الثمانينات ثم تعرض للاعتقال الاسرائيلي حيث امضى في سجون الاحتلال اكثر من 14 عاماً ثم تحرر بفعل ضغوطات الشهيد القائد ياسر عرفات ضمن افراجات اوسلو ..وواصل الشهيد عطاءه ونضاله في اوساط جماهير الداخل وتواصل مع القدس وآلامها حيث اسهم في تأسيس لجنة المرابطين في القدس ثم كان عضواً في مجلس بلدية كفر قاسم وقائداً مجتمعياً وإنسانا ملهما وقد تم تشييع جثمانه الطاهر امس الخميس الى مقبرة الشهداء في كفر قاسم بحضور مهيب من آلاف الموطنين وقيادات الداخل الفلسطيني، فيما شارك وفد من لجنة المرابطين في مراسم التشييع حيث القى يوسف مخيمر رئيس لجنة المرابطين كلمة باسم الوفد المرافق له وباسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح نعى فيها الشهيد واستنكر جريمة اغتياله محملاً الاحتلال الاسرائيلي مسؤولية تصفية هذا القائد الفذ"-