بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
وفاة السيدة جميلة حسن شمس
  09/06/2012

وفاة السيدة جميلة حسن شمس

موقع الجولان

توفيت مساء يوم امس السيدة ام صالح جميلة حسن شمس (78 عاما ) من بلدة مجدل شمس وسيشييع جثمانها  الى مقبرة البلدة عند الساعة العاشرة من صباح اليوم. موقع الجولان وجمعية جولان للتنمية يتقدمان  الى الزميل ابو عماد سليمان شمس وابنته عائدة، باحر التعازي بوفاة شقيقته.

للفقيد الرحمة ولذويها الصبر والسلوان

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

فاتن وسالم صفدي

 

بتاريخ :

09/06/2012 09:09:23

 

النص :

ان لله وان اليه راجعون .رحمك الله يا ستي جميلة واسكنك فسيح جناته احر التعازي لستي زليخة ام احسان فخرالدين وجميع الاهل من ال شمس ارجو ان تكون خاتمة الاحزان .
   

2.  

المرسل :  

حامد الحلبي

 

بتاريخ :

13/06/2012 22:26:36

 

النص :

بكل الاسى و الاسف، تلقينا نبأ وفاة ابنة خالي حسن ، السيدة الفاضلة أم صالح جميلة ، صاحبة السيرة الحميدة ، والسمعة العطرة ، والتقى ، والفهم العميق ،ومحبة الناس، رحمك الله يا أختنا الكبيرة ، و رحم والدك المجاهد الكبير. لقد أحبت الفقيدة الجولان أرضا و أهلا ، وأحبت بيئتها الاجتماعية ، ولم تقبل البعد عنهما. و هنا أذكر كلمات للمجاهد الكبير زيد الأطرش - شقيق المجاهد الأكبر سلطان باشا الأطرش - قالها لي في سياق لقاء صحفي وتاريخي مطول أجريته معه عام 1991 في بيته بالقريا - جبل العرب - تطرق فيه للحديث عن صديقه و زميله في الكفاح المجاهد أبو كمال أسعد كنج أبو صالح ، و استطرد قائلا: ( بعد أن توفي المرحوم أبو كمال عام 1963 ، تقدمت لخطبة أرملته السيدة جميلة شمس، لما سمعته عنها من صفات حميدة ، وعرضت عليها الزواج مني، فاعتذرت بكل لباقة و احترام ، مفضلة البقاء في الجولان ) . نتقبل التعازي بالمرحومة و نعزي ابنتها ، وأخوتها و أخواتها و أولادهم ، وبيت المرحوم خالي صالح شمس ، وعموم أفراد أسرهم ، و جميع الأخوال و الأقارب في الجولان الحبيب و خارجه ، أطال الله اعماركم جميعا و أنتم عواض عنها مع سيرتها العطرة الباقية. يشاركني التعازي ، زوجتي و أولادي وأختي أم فارس نجية و زوجها غالب منذر و أفراد أسرتهما ... رحم الله الفقيدة و إنا لله وإنا اليه راجعون . الآسف : حامد الحلبي