بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
وفاة السيدة عطرشان البطحيش من قرية مسعدة
  24/07/2012

وفاة السيدة عطرشان  البطحيش من قرية مسعدة

موقع الجولان

توفيت  صباح اليوم السيدة عطرشان ام جميل عطرشان البطحيش ارملة المرحوم  الشيخ محسن البطحيش من قرية مسعدة وشييع جثمانها الى مقبرة القرية عند الساعة العاشرة من صباح اليوم. للفقيدة الرحمة ولذويها الصبر والسلوان .

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

jawlany

 

بتاريخ :

25/07/2012 09:49:35

 

النص :

الله يرحمك يافاضله
   

2.  

المرسل :  

د . نواف مسعود

 

بتاريخ :

25/07/2012 20:39:50

 

النص :

بسم الله الرحمن الرحيم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. أتقدم بأحر التعازي القلبيةإلى آقاربنا آل البطحيش المحترمين وخاصة إلى الأخ الكريم أبو مهند جميل البطحيش بوفاة العمة الفاضلة أم جميل عطرشان, رحمها الله وأسكنها فسيح جناته. العمة أم جميل سيدة فاضلة’ محترمة,كريمة , مخلصة, محبة للأهل والجيران, صادقة , وفية , وأتذكر أفضالهاعلينا منذ الطفولة وأتذكرعطفها ورأفتها وكرمها وحسن أخلاقها ومساعدتها للجيران وغيرتها عليهم. وفعلا المرحومة ذات صفات حميدة وسمعة عطرة . وإبنها المحترم وأحفادها يتحلون بهذه الصفات والأخلاق العالية. رحم الله العمة الفاضلة أم جميل وجعل مثواها الجنة ولكم جميعا طول العمر والبقاء وإنا لله وإنا إليه راجعون . نواف يوسف مسعود - الرياض
   

3.  

المرسل :  

حامد الحلبي

 

بتاريخ :

28/07/2012 00:55:33

 

النص :

بكل الحزن والأسف، تلقينا خبر وفاة السيدة الفاضلة ام جميل...،وهذا النبأ اعاد تجديد ذكريات غالية علينا من الأهلية الصادقة، والصداقة الحميمة، والجيرة الوفية بين اسرتنا وأسرة المرحومة، حيث نعتبرها اختا للمرحومة والدتنا، لعمق الصداقة والأخوة والأهلية التي كانت تربطهما معا...، ولن انسى ماحييت كيف كانت تحنو عليّ -وانا طفل- وتغمرني بعطفها وحنانها، وتعاملني كابنها الأخ ابو مهند جميل صديق الطفولة والحياة...وستبقى شُعَلاً من الضياء المتّقد في وجداني، تلك التفاصيل الانسانية الرائعة في الحياة اليومية بين اسرتينا المتجاورتين في السكن في قريتنا الحبيبة الرائعة مسعدة، والتعاون في المشاركة في الأفراح والأتراح بيننا، وجلسات الأحاديث المطوّلة التي كانت تجري بينها وبين والدتي...، ولن انسى ابدا صدقها، ونقاءها، وتُقاها، وسيرتها العطرة، هذه السيرة التي كان اسم المرحومة ترسيخا لها، وهي تطبيقٌ للمثل العربي القائل(( لكل امرئ من اسمه نصيب))، فعطر سيرتها الحميدة سيبقى خالدا دائما في وجدان وخاطر كل من تعرف اليها. - فيا اخي الحبيب ابو مهند جميل: أعزّيك وأعزي نفسي بالمرحومة ، وتعازيّ القلبية ايضا لأسرتك الكريمة وعموم الأهل والأقارب ، قدّرك الله على الصبر يا اخي، وانت اهل لذلك.../وحالاتُ الزمان عليك شتّى...وحالك واحدٌ في كلّ حال/ ، وانت خير خلف لخير سلف، وهذه سنة الحياة، ارضانا الله بقضائه وقدره. يشاركني التعزية: زوجتي واولادي، واختي ام فارس نجية وزوجها واولادهما، رحم الله فقيدتنا الغالية ولكم من بعدها طول البقاء الأسف اخوكم : حامد الحلبي