بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> وفيات >>
في الذكرى الاريعين لوفاة المرحومه ثراء ملحم الصباغ
  06/03/2013


بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
صدق الله العظيم
ومضت الاربعين يوما من قسوة الفراق ولوعته-----ووقع الفؤاد وحرقته على رحيلك الموجع الحزين
وتمر الايام والجرح ما زال ينزف-----والقلب ما زال يبكي -----اربعين يوما وكأنها الدهر بلا نهايه منذ الفراق الابدي الذي لا عودة منه ابدا


في الذكرى الاريعين لوفاة المرحومه ثراء ملحم الصباغ


فارقتنا ويا له من فراق يدمي القلب والعين والفؤاد-----
مازالت روحك الطاهره النقيه تعيش في الوجدان المكسور---والقلب المكلوم----وما زالت الدار كئيبة موحشه----
وما زلت حية في قلوبنا نعيش مرارة الفراق وحرقة الشوق لرؤياك المستحيل
كل ما في البيت يشتاق اليك اطفالك اشياؤك بل كل ما في الدنيا يشتاق اليك وما زال يبكي فراقك
حبيبتنا البعيده القريبه ستظلين في الذاكره الانسانه الممتلئه تفاؤلا وحبا للحياة وفي القلب ستظل تلك الحسره والغصه التي لن تعالجها السنين
ما زلنا نراك دوما في احلامنا ---وما زلنا نشعر بك حولنا ويظل وجهك الحبيب وصوتك الحنون ساكنا في الوجدان وحيا في القلب والروح
رحيلك الموجع احرق القلب والعمر معا ومع هذا سنظل نعيش على ذكراك الطيبه التي تمدنا بالقوه والقدره على الاستمرار لتبقين حية في الذاكره وفي قلوب الكثيرين ممن عرفوك وعايشوك
هذه هي الحياة كم هي قاسية عندما يمتزج الالم والحزن والفقدان مع الم الانتظار والشوق ومع هذا سنظل نحمد الله
ونشكره على كل النعم والبركات التي منحنا اياها بوجود هاتين الشمعتين المضيئتين في حياتنا والتين هما اعز ذكرى
من رائحتك ولتبقى الذكريات الجميله هي النور التي تضيئ ظلمة الحياة التي لسعتنا بقسوتها بوجع فراقك القاتل
فلتشملك رحمة الله وترأف بك
فأنا لله وأنا اليه راجعون

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات