بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> بيانات >>
بيان يدين زيارة الخائن الغادري للكيان
  14/06/2008

بيان عام -
أصدرت رابطة الجامعين ومؤسسة قاسيون الثقافية وفعاليات وطنية واجتماعية في الجولان السوري المحتل بيانا حول زيارة العميل فريد الغادري إلى الكيان الصهيوني هذا نصه:
بيان عام

تمر علينا هذه الأيام الذكرى الأربعين للاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري المحتل، حيث يحي أبناء الجولان هذه الذكرى السوداء بعدة فعاليات للتذكير بان الاحتلال زائل لا محالة.
واليوم تطالعنا الصحف ووسائل الإعلام، بان عميلا رخيصا ولد في سوريا الحبيبة، لكنه يخونها. هذا العميل الذي يعيش في أمريكا ويتبنى سياسات إدارتها، يقوم في هذه الأيام بزيارة إلى الأراضي العربية المحتلة، ويدعي انه معارض سوري يهدف إلى إقامة سلام مع الكيان الصهيوني.
نحن أبناء الجولان السوري المحتل، نرفض بشدة أن يكون هذا الخائن فريد الغادري سوريا، لأنه باع نفسه للشيطان، وهو يسئ إلى أي مجموعة ينتمي إليها، وهو ليس بمعارضا سورياً بل خائن وعميل . ونحن نؤكد انه وأسياده غير قادرين، على النيل من وطننا وشعبنا مهما تأمروا أو تكالبوا لتمرير مخططاتهم الخبيثة ضد شعبنا العربي السوري الصامد.
إن وجود فريد الغادري على أي ارض يدنسها، وزيارته ونشاطاته هذه مرفوضة ،ونؤكد للذين استقدموه إلى هذه المنطقة، إن كل بهلوانياتهم مفضوحة، ولن ينالهم من ورائها إلا الندم. لان من يريد السلام مع سوريا عليه أن يكون مستعدا لدفع مستحقات السلام. وهي إعادة الجولان كاملا إلى الوطن الأم سوريا، وإعادة الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، وما تبقى من أراضي محتلة من جنوب لبنان. ونُذكر للقاصي والداني بان هناك سلطة سورية قائمة، لها الحق وحدها بالتفاوض من اجل استعادة الحقوق وإقامة السلام..
نحن أيضا نؤكد للخائن فريد الغادري ولمن استقدموه، إذا ما حاول تدنيس ارض الجولان السوري، فانه سيواجه بما يليق بالخونة والعملاء أمثاله.

رابطة الجامعين

مؤسسة قاسيون الثقافية

وفعاليات وطنية

11/
حزيران/2007

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات