بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> بيانات >>
برقية الاهل في قرية الغجر بمناسبة يوم الارض السوري
  14/03/2004

برقية تضامن من قرية الغجر


بسم الله الرحمن الرحيم

"وتعاونوا على البر والتقوى..."

أيها الاخوة والأخوات، أيها الأعزاء الأحرار من أبناء الجولان الطيب، يا من آمنتم بالله والوطن، يا من أحببتم هذه الأرض الطيبة فعشقتموها وضحيتم لأجلها على مر العصور. تعطوها فتعطيكم، تبعدون الضيم ويد الغدر عنها فتسرع لرد الجميل بمنتوج خير وافر ليس له مثيل، أنتم من يعرف المعروف وينهي عن المنكر وأنتم من إذا قال فعل وإذا وعد وفى، نعم. أنتم في كل يوم تضيفون لتاريخ أمتنا دروساً في الصمود والتصدي لكل غاشم يريد اغتصاب الأرض والهوية، تقولون لا، وألف لا للذل والاستسلام، مرفوعو الهامة تسيرون، تتحدون الموت من أجل الكرامة والأرض والعرض والإنسان، بكبرياء ليس له نظير.

أيها الأحبة المناضلين نحن معكم وقلوبنا تدعمكم، والله معكم ومعنا مازلنا نحب نحن بعضنا بعضا، نحن معكم في التصدي لهذه الهجمة الشرسة لمصادرة أراضي الوقف لقرية مسعدة الحبيبة، فإن ما يصيب أراضي قرية مسعدة اليوم سوف يكون بداية لمصادرة أراضي إضافية من جولاننا الحبيب في باقي القرى السورية المحتلة الغالية.

لذلك نقول نحن لكم في هذا اليوم التاريخي لتصديكم لمصادرة الأراضي، نحن معكم والله معكم أيها الأحبة الأحرار من أمتنا العربية، الذي يشهد لكم التاريخ عظمة أفعالكم، وقوة إيماننا وإيمانكم بالله والوطن الأم سورية، سورية الأسد، الإيمان الذي يجعلنا الأقوياء بعونه تعالى والمواقف المشرفة في أشد الظروف والمحن والتي تدل على حبنا لهذه الأرض الطيبة من جولاننا الحبيب.

بوركتم إخواننا على ما تفعلون والله معكم، ونحن معكم في قرية الغجر السورية المحتلة، نشد على أياديكم ونحيي جهودكم الجبارة ونضالكم من أجل الحفاظ على الأرض والهوية، والله ولي التوفيق

سكان وأهالي قرية الغجر السورية المحتلة
14 آذار 2004


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات