بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> بيانات >>
بيان صادر عن نادي الشباب/ بقعاثا
  25/06/2008

بيان صادر عن نادي الشباب/ بقعاثا

الجولان السوري المحتل

إن الأوطان تشاد وتبنى بالضمائر الحية والمخلصة وتصان بهمم أبنائها وبتعاضدهم.
إن التلون الفكري من صفات البشر، كما وأنه من سمات الارتقاء والتقدم، بشرط أن يكون الحكم لهذه الحالة العقل السليم. ولكن مصابنا كبير بأنه قد تسلط على حركتنا الوطنية في الأرض المحتلة قلة من الانتهازيين متسترين بشعارات براقة المظهر وسيئة المضمون إلى حد الشبهة.
أهلنا أيها الشعب الطيب المعطاء في وطننا الكبير سوريا الحبيبة، إن الذي حدا بنا للكتابة هو التعميم الظلامي الذي وصلنا في الأرض المحتلة والصادر عن لجنة دعم الأسرى في دمشق، وسؤالنا الكبير: أهكذا تدعم الأسرى؟ بتجزئتهم وتقسيمهم؟! وأسرانا الحالة المتقدمة في نضالنا ضد الاحتلال، ويعيشون بحالة مواجهة مع عدوهم وعدونا بلحمهم ودمهم، وهم مجردون من أي سلاح سوى صلابة الإنتماء وحبهم الكبير لوطنهم الأم سوريا.
نحن نادي الشباب، كنا ولم نزل، لنا شرف التعامل مع جميع المؤسسات الوطنية في مرتفعات الجولان السوري المحتل دون استثناء، وعلى مدى سنوات عدة بإقامة فعاليات وطنية مشتركة في ساحات الجولان، نناشد قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها سيادة الدكتور بشار الأسد، وكل الشرفاء المكلفين بالعمل على قضايانا في الجولان المحتل، أن يعملوا على كف الأيدي السوداء، والألسن الملتوية، والأقلام غير النزيهة التي تعمل، بجهل أو بخبث، لتؤذي حركتنا الوطنية، والتي هي أحوج ما تكون إلى تماسكها في هذا الظرف المعقد والخطير عل وضعنا العام في الجولان السوري المحتل.
نعاهد وطننا الغالي بكل مكوناته.. شعباً، وجيشاً، وقيادة، أن يبقى وطننا في عقلنا وفي قلبنا نطوي عليه شغافه، ونفديه بأغلى ما نملك، وكلنا أمل بأن يوم العودة إلى أحضان الوطن آت وقريب جداً.
سنعيش أحرار في وطن الأحرار

نادي الشباب الثقافي الرياضي

الجولان السوري المحتل

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات