بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> بيانات >>
بيان ابناء الجولان حول الذكرى السابعة والعشرين لقانون الضم والالحاق
  14/12/2008

بيان ابناء الجولان حول الذكرى السابعة والعشرين لقانون الضم والالحاق
 موقع الجولان
يا جماهير شعبنا البطله
ان للاوطان في ذمم الاحرار مساحات شرف ودين ازلي مقدس واجب وفاؤه .فمنذان وطأت أقدام الغزاة الصهاينه ربوعنا الغاليه . حتى تنادي الرجال الرجال من ابناء الجولان العربي السوري المحتل لتلبيه النداء الوطني والواجب المستحق . فكانوا الرعيل الأول . صانوا الأمانه وحملوا ارواحهم على اكفهم وتوالت الاجيال وحملت مشعل من سبقها لتواصل الذود عن حياض الوطن. وجاء الرابع عشر من كانون اول عام 1981 حين اعلنت اسرائيل قرارها المشؤوم بضم الجولان . فما كان من ابناء الجولان الاحرار الا ان هبوا هبه رجل واحد رافضين مقاومين سلاحهم لحمهم ودمهم وتراث كفاح قد ورثوه فزادوه القا .
ونحن اذ نقف اليوم هذه الوقفه استنكارا لقرار الضم المشؤوم . نؤكد ان هذا القرار لم ولن يساوي يوما ثمن الحبر الذي كتب به . كنا ومازلنا وسنبقى رافضين له مرتكزين الى ايماننا بحقنا في الحفاظ على هويتنا العربيه السوريه وبقدسيه التراب الوطني وبانتمائنا الذي لايتزعزع لوطننا الأم سوريا الطود الشامخ في وجه كل الؤامرات الامبرياليه والصهيونيه .
ايها الأهل:
رغم قساوه الضروف التي يمربها وطننا من استمرار المحاولات الأمريكيه والاسرائيليه للنيل من صموده. اما بالاعتداءات العسكريه او بالتهديد عبر مجلس الامن الامريكي, وبالرغم من ارتهان بعض الاطراف العربيه لمشاريع الهيمنه الامريكيه والاسرائيليه , نقول رغم كل هذا فان سوريا ما زالت وستبقى قلب العروبه النابض والصخره التي تتكسر عليها كل محاولات الهيمنه والسيطره على مقدرات امتنا.
تحيه الى اسرانا الابطال مشاعل النور والحريه لاسرى الحريه
تحيه الى المقاومه اللبنانيه البطله التي اذاقت العدو الهزيمه تلو الهزيمه وكسرت اسطورة الجيش الذي لايقهر وعلى رأسها حزب الله البطل.
تحيه الى المقاومه الفلسطينيه الباسله اصحاب البطون الضامره الذين يعانون الجوع والحصار ولايركعون ولا يساومون.
تحيه الى العراق البطل عمقنا الاستراتيجي والى مقاومته الباسله.
التحيه كل التحيه الى وطننا الأم سوريا شعبا وجيشا وقياده وعلى رأسها سيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد.


الجولان العربي السوري المحتل
14/12/2008

موقف احتجاجي في ذكرى قرار ضم الجولان :قرار إسرائيل حبر على ورق



 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

ابن البلد

 

بتاريخ :

14/12/2008 21:30:06

 

النص :

تحية لكم ولنضاكم ايها الاهل المقاومين والف تحية لهذه السواعد السمرتء التي ما زالت تقول لا والف لا للاحتلال
   

2.  

المرسل :  

ابو محمود

 

بتاريخ :

14/12/2008 21:34:13

 

النص :

جميل جدا هذا الكلام وانا بدوري اضم صوتي المخنوق اليكم والله لولا العجز الذي يسيطر علي لكنت معكم اليوم مواطن خائف وعاجز