بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> بيانات >>
بيان صادر عن ابناء الجولان السوري المحتل ،احتجاجاً على صافرات الانذار
  16/04/2010

بيان صادر عن ابناء الجولان السوري المحتل

موقع الجولان

 وردنا البيات التالي الصادر عن اللجنة المنبثقة من اجتماع الفعاليات الوطنية في مركز الشام، يوم 14-4-2010  احتجاجاً على صافرات الانذار ، وهذا نصه :


نحن العرب السوريين في الجولان المحتل , نؤكد مجدداً تمسكنا بهويتنا العربيه السوريه وانتمائنا الى الوطن الام سوريا العروبه , ونشدد على ثوابتنا الوطنيه ورفضنا للاحتلال ومخططاته وتصدينا بعزيمه الاحرار لكل مايسعى المحتل تمريره بأساليبه الخبيثه وادواته الرخيصه من اصحاب النفوس الضعيفه على ساحه جولاننا الشامخ ,اذ نستنكر وندين بشدة ماحصل مؤخراً في قرانا الاربع باطلاق صافرات الانذار من على اسطح المجالس المحليه في ذكرى المحرقه التي استهدفت يهود المانيا خاصة واوربا عامة ابان الحكم النازي , وكأن الجولان كأي مدينه او مستوطنه اسرائيليه مما ادى الى استفزازنا وجرح مشاعرنا الوطنيه , رغم اننا لايمكن الا ان نكون انسانيين مستنكرين لماجرى بحق الانسانيه .
هذا يحدث في الوقت الذي تقوم قوات الاحتلال الاسرائيلي بشن هجماتها على غزه وحرقها وقتلها للنساء والاطفال والعجّز وتشريد شعبنا الفلسطيني واستهداف الاقصى المبارك وشن هجماتها على لبنان المقاوم وقتل وتشريد سكان الجنوب .وتبقى قانا شاهدة على بربريتهم ووحشيتهم التي لاحدود لها .
اما نحن ابناء الجولان نحرم من التواصل مع الاهل في الوطن ومايمثله بالنسبة لنا .
هذه هي اسرائيل وهذه انسانيتها , لذا نحمّل سلطات الاحتلال ورؤساء المجالس المحلية المعينين من قبلها مسؤولية ماحدث , والذين قبلوا لانفسهم دور التعاون مع المحتل لتنفيذ ما رسم لهم من برامج معدّة بدهاء وغطرسه .
وعلى ضوء ما جاء نؤكد على ما يلي.
1- نعتبر ان المجالس المحليه المعينة لا تمثّل مواطني الجولان ولا شرعية لها .
2- نؤكدعلى ماجاء بالوثيقة الوطنية في عدم التعامل مع المجالس المحليه ورموزها .
3- نؤكد على مواقنا الثابته في تصدينا للاحتلال ومخططاته

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات