بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> بيانات >>
بيان صادر عن برادات الجولان
  06/07/2010

بيان صادر عن برادات الجولان

موقع الجولان

في اجتماع حضره رؤساء لجان البرادات ومدراؤها يوم الاثنين 5/7/2010 لتنسيق الخطوات للاستعداد للموسم الجديد، وبهدف حماية جميع مزارعي الجولان وإعطائهم حق أولوية التخزين في برادات الجولان، قناعة منها بأن برادات الجولان بُنيت لحماية مزارعي الجولان وتفاح الجولان، تقرر ما يلي:
1- تبدأ جميع البرادات بالتسجيل للمزارعين للموسم الجديد اعتبارا من اليوم وحتى 25/7/2010.

2- تقرر ان تٌعطى أفضلية التسجيل في كل براد لمساهمي نفس البراد، والمزارعين الذين عادة يخزنون تفاحهم فيه.
3- في حال بقي مكان للتخزين في أي براد، فإن الأفضلية تُعطى لأي مزارع من مزارعي الجولان.
4- التزم جميع الحضور على إعطاء أولوية استخدام البرادات لمزارعي الجولان وليس للتجار, وتحديدا الذين يشترون التفاح من خارج المنطقة.
5- أجمع الحضور على ضرورة التعاون مع التجار المحليين وحثهم على شراء وتسويق تفاح الجولان، بدلا من تسويقهم للتفاح الذين يشترونه من خارج المنطقة، وذلك عن طريق وضع آلية عمل مشتركة تضمن مصلحة المزارعين والتجار على حد سواء.
6- يجتمع مندوبو البرادات من جديد في 30/7/2010 لمتابعة التنسيق ودراسة نتائج التسجيل، وبالتالي التعاون المتبادل بين البرادات لتغطية أي نقص في أماكن التخزين يعاني منه أي براد.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

مربي نحل من الجولان السوري المحتل

 

بتاريخ :

06/07/2010 12:53:01

 

النص :

خطوة مهمه جدا وعمل وطني كبير ويا ألف ريت لجنة الوقف في مقام سيدنا اليعفوري(علية السلام )تمنع أصحاب الدكاكين المستأجرين من الوقف من بيع عسل اليهود والمستوطنين بإسم (عسل الجولان الأصلي )فهذه الظاهرة متفشية كثيرا في محلات المقام وللأسف الشديد . وإخواننا من عرب الداخل يقصدون الى هنا ليشتروا عسل الجولان الأصلي فيدفعون ثمنه بسعر غالي لأنه مكتوب علية (عسل الجولان الأصلي ) ولكنه في الحقيقة عسل المستوطنين اليهود الذين تهمهم الكمية وليست الجودة في عسلهم، والذين يطعمون مناحلهم السكر في الصيف فيصبح عسلهم ذا جوده ومنفعه خفيفة جدا فالذي يهمهم "כמות ולא אחות " فأولا الغش ممنوع وحرام خصوصا في المقام المقدس . ثانيا في سويسرا وفي دول أوربية كثيرة يقاطعون منتجات المستوطنين لأنهم يعتبرون أرضهم أرض مغتصبة ونحن هنا نسوق لهم عسلهم بطريقة غير مشروعة وبإسم عسلنا فهذا حرام وغش وعيب وخيانه . على الأقل من يريد بيع عسل اليهود في المقام فليكتب عليه عسل اليهود وأنا متأكد بأنه لا يبيع كيلو غرام واحد لأن عسل اليهود ثمنه معروف لا يتجاوز العشرين شاقل . فللأسف الشديد يشترونه بعشرين شاقل أو أقل ويضعون علية ورقه بأنه (عسل الجولان الأصلي ) ويبيعونه في ستين شاقل أو أكثر فيا لها من تجارة مربحة مادياً ولكنها خاسرة معنويا ودينيا ووطنيا ً أرجو النشر وأرجو من أصحاب المواقع المحلية متابعة هذا الموضوع فهذا عمل وطني كبير ويحافظ على سمعة المنطقة ونرجو من قياداتنا الوطنية والدينية منع هذه الظاهرة المتفشية بكثره في غالبية المحلات التجارية في مقام سيدنا اليعفوري (علية السلام ) الذي قال عنه الرسول الكريم " ما أقلت الغبراء ولا أضلت الخضراء أصدق لهجة من أبي ذر يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ولا يخشى في الله لومة لائم