بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> قضايا فكرية >>
جابر عصفور: أعرف عدوك الاسرائيلي... بالترجمة
  10/11/2009

جابر عصفور: أعرف عدوك الاسرائيلي... بالترجمة


وصف جابر عصفور مدير المركز القومي للترجمة بمصر اسرائيل بأنها "لا تزال عدوا" لكنه حثّ على ضرورة ترجمة الأدب العبري والكتب الاسرائيلية إلى العربية بهدف معرفة كيف يفكرون.
وقال يوم الاثنين بالمجلس الاعلى للثقافة بالقاهرة في الجلسة الاولى لندوة "الترجمة وتحديات العصر" ان المركز القومي للترجمة التابع لوزارة الثقافة سيواصل نشر الكتب الاسرائيلية من باب "اعرف عدوك... اسرائيل لا تزال عدوا."
وسبق أن أعلن عصفور في يونيو حزيران الماضي أن المركز "لم ولن يتعامل مع أية جهة نشر اسرائيلية" فيما يصدر من كتب لكنه "سوف يواصل سياسته في نشر ترجمات لروائع الفكر والادب في العالم بما في ذلك النصوص العبرية ولكن عن طريق لغات أجنبية وسيطة احتراما لحق القارىء العربي في المعرفة ومن خلال التفاوض مع ناشرين من أوروبا وأمريكا."
وأصدر المشروع القومي للترجمة قبل تأسيس المركز المركز القومي للترجمة عام 2006 خمسة كتب عن اللغة العبرية هي "العلاقات بين المتدينين والعلمانيين في اسرائيل" و"تاريخ يهود مصر في الفترة العثمانية" و"تاريخ نقد العهد القديم من أقدم العصور حتى العصر الحديث" و"شخصية العربي في المسرح الاسرائيلي" و"العربي في الادب الاسرائيلي" كما نشر كتاب "قصص اليهود" مترجما عن اللغة الانجليزية.
وقال عصفور في الندوة انه ليس مستعدا "لدفع أموال الشعب المصري الى ناشر اسرائيلي" لكن الترجمة ستتواصل عبر وسطاء.
والندوة التي ينظمها المركز القومي للترجمة بمصر ومؤسسة سلطان العويس الثقافية بدولة الامارات تستمر يومين وتبحث قضايا منها "الترجمة والتفاعل الثقافي" و"الترجمة وتدفق المعلومات وتنوع المعارف" و"الترجمة والتبعية" و"ما بعد الترجمة" اضافة الى مائدة مستديرة يستعرض فيها مترجمون تجاربهم في هذا المجال.
ويشارك في الندوة مترجمون عرب منهم السوري بدر الدين عرودكي والعراقيان عبد الواحد لؤلؤة وعبد الاله عبد القادر والاماراتي شهاب غانم والاردني محمد شاهين اضافة الى عدد كبير من المصريين.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات