بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الحركة الاسيرة >> سيرة ذاتية  >>
الجولان يستقبل اسراه المحررين من سجون الاحتلال
  25/01/2007

 

الجولان يستقبل اسراه المحررين  من سجون الاحتلال


موقع الجولان / أيمن ابو جبل
 

استقبل الجولان صباح هذا اليوم الأسيرين المحررين كمال عطالله الولي ، وعباس صالح عماشة بعد رحلة اعتقال دامت أربعة اعوام في سجون الاحتلال.، فمنذ ساعات الصباح الباكر توجه العشرات من أبناء الجولان الى امام معتقل الجلبوع لاستقبال الأسيرين المحررين، وعند الساعة التاسعة والنصف أفرجت  إدارة السجن  عن الأسيرين . وقد توجه الأسيرين وعشرات المستقبلين من معتقل الجلبوع   إلى مقام النبي شعيب عليه السلام حيث حط الموكب المرافق امام مدخل المقام  تتقدمه الاعلام السورية والهتافات الوطنية التي تحي صمود الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال. وبعد استراحة  قصيرة انطلق الموكب في اتجاه العودة الى اراضي الجولان . حيث وصلت قافلة  السيارات إلى مفرق قرية واسط  لتلتقي  عشرات المواطنين من أبناء الجولان الذين كانوا في انتظار الموكب، وسار الجميع في مسيرة سيارات منظمة رافعين الأعلام السورية  في اتجاه بلدة مجدل شمس التي استقبلت الأسيرين بالأهازيج الوطنية والأعلام واللافتات الوطنية، بعدها  تقدم الأسيرين المحررين حاملين اكاليل الورود إلى النصب التذكاري للشهداء ووضعوا إكليلا من الورد  تخليدا لذكرى الشهداء، وإكليلا أخر على ضريح الشهيد الأسير هايل حسين ابو زيد.  واقتطع الأسيرين بعضا من الوقت لزيارة والدة  واهل الشهيد هايل ابو زيد الذي كان معتقلا مع الأسيرين في سجون الاحتلال قبل استشهاده في تموز عام 2005. بعدها تم دعوة الحشود الجماهيرية الى  حفل استقبال الأسيرين المحررين في قرية بقعاثا.

في الطريق إلى بقعاثا   تجمع العشرات من أبناء قرية مسعدة على جانبي الطريق لاستقبال وتحية الأسيرين المحررين حاملين الأعلام الوطنية السورية.  وفي مدخل قرية بقعاثا الجنوبي كان  المئات من أبناء الجولان ينتظرون وصول موكب الأسيرين المحررين الذي ابتدأ في اعتلاء الأسيرين على ظهر الخيول يتقدمون المسيرة الجماهيرية التي جالت شوارع قرية بقعاثا وصولا إلى ساحة الشهداء حيث وضع الأسيرين إكليلا أخر من الورد على النصب التذكاري للشهداء في القرية، بعد ذلك  وصلت المسيرة إلى ساحة شهداء الثورة السورية  حيث القى  احد الأسرى المحررين كلمة حي فيها شيوخ ونساء وأطفال الجولان على هذا الاستقبال المهيب الذي لم يكن غريبا على أحرار ارض الأحرار في الجولان المحتل، وأخيرا انتهت المسيرة في مقام سيدنا الخضر عليه السلام وتم دعوة الجمهور  للمشاركة في طعام الغداء على شرف الأسيرين. ويختتم حفل استقبال الاسيرين الجماهيري مساء هذا اليوم بإحياء فرقة الجولان الفنية أمسية وطنية ملتزمة على شرف تحرر الأسيرين من الاعتقال الإسرائيلي.       

صور من حفل استقبال الأسيرين المحررين كمال الولي وعباس عماشة:

امام بوابة معتقل الجلبوع وفي الاستقبال  رفاق الدرب في المعتقل

في الطريق الى  مجدل شمس

 لقاء بين الاسير المحرر عباس عماشة مع الاسيرة المحررة امال محمود

في ساحة قاسيون في قرية بقعاثا

امام ضريح الشهيد هايل ابو زيد في مجدل شمس

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات