بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الحركة الاسيرة >> سيرة ذاتية  >>
الأسير فايز نعمان أبو جبل
  12/09/2010

الأسير فايز نعمان أبو جبل


موقع الجولان / أيمن ابو جبل


مواليد العام 43   مجدل شمس انهى تعلميه الابتدائي في مدرسة مجدل شمس، في سن الثامنة عشرة من عمره في 1-12-1963 التحق بالجيش السوري لتأدية الخدمة الوطنية وبقى في الجيش سنتين، وانهى دورة تدريب عسكري ومارس سواقة السيارات العسكرية في خطوط الجبهة  السورية الخلفية والامامية. في 1-12-1965 انتهت خدمته العسكرية التي راكم خلالها تجربة ووعي واحساس عالي بالمسؤولية. وعاد الى قريته مجدل شمس، لمزاوله الاعمال الزراعية مع والده حتى تاريخ 14-5-1967 حيث استدعى للخدمة العسكرية في الاحتياط بعد اعلان التعبئة العامة في سوريا قبل عدوان حزيران 1967. بعد الحرب انضم الى صفوف خلايا المقاومة الوطنية السورية، واستطاعت المقاومة من تأمينه  في العمل في سيناء وعلى خط بارليف لمراقبة الدفاعات الاسرائيلية . اعتقلته السلطات الاسرائيلية  من مدينة ايلات ،في اواخر كانون ثان  1973 وتعرض الى تحقيق قاسي من قبل المحققين الاسرائيليين شمل الضرب المبرح ونتف شعره وضرب المناطق الحساسة من جسده وقد اشتكت محاميته التقدمية فيليتسيا لانغر امام المحكمة العسكرية من تعرضه الى التعذيب ونزع اعترافات منه تحت الضغط.. واصدر الحكم عليه بالسجن في تاريخ 17-6-1973 لمدة 8 سنوات امضاها متنقلاً  بين سجون شطا والجلمة وكفاريونا والدامون وبئر السبع.  في المعتقل خاض اضرابا مع رفاقه اسرى الجولان رفضاً لاجبارهم العمل في تصنيع شبك تمويه للدبابات الاسرائيلية ، ورفعت محاميته فيليتسيا لانغر شكوى بهذا الخصوص الى الى المحكمة الإسرائيلية العليا ، التي اقرت الشكوى واصدر القاضي قرارا  برفض إجبار المعتقلين بالعمل بالانتاجات العسكرية الاسرائيلية. تم عزله على اثرها الى معتقل بئر السبع  وامضى ثلاثة اشهر في العزل الانفرادي  عقاباً على موقفه. في العام 1979 افرج عنه في اطار الافراجات التي شملت عدداً من اسرى ومعتقلي الجولان، بهدف التغرير بسكان الجولان واغرائهم بقبول المخططات الاسرائيلية الرامية الى فرض قانون ضم الجولان الى الكيان الاسرائيلي. شارك ابناء شعبه كافة المواقف الوطنية والاجتماعية والسياسية منذ تحرره من المعتقل. عمل اجيراً لدى شركات البناء، وشركة مكوروت الاسرائيلية  وتم فصله منها . ثم افتتح محلا لكيً وغسل الملابس لعدة سنوات، ويعمل اليوم في مجال الزراعة. متزوج ولديه 7 اولاد

في قصر العظم أثناء الخدمة العسكرية1965

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات