بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الحركة الاسيرة >> سيرة ذاتية  >>
الاسير عارف حسين ابو جبل
  10/02/2013

  الأسير عارف حسين أبو جبل

موقع الجولان للتنمية / أيمن أبو جبل

• مواليد 1932 مجدل شمس،  في الجولان ، تلقى تعليمه الأولي  لدى الخطيب سليمان الصباغ  في خلوة مجدل شمس،وعمل في صباه في ماتور الطحين في قرية جباثا  الزيت وقرية حضر،- وعاملاً  في قرى عين فيت- زعورة.، واشتغل في الكاسورة لصاحبها صبحي الحسيني من مدينةدمشق. ومن ثم  في المقالع  حتى اشترى والده كاسورة في مجدل شمس.

في العام 1967 انضم الى خلايا المقاومة الوطنية السورية التي قادها الراحل شكيب ابو جبل، ومن ضمن خليته كان كل من الشهيد عزت ابو جبل واديب الحلبي، وامتد نشاط عمله السري من منطقة الحمة حتى جبل الشيخ وكفر نفاخ وتل ابو الندى  والمرصد وجميعها مواقع عسكرية اسرائيلية استراتيجية في الجولان، حيث استطاع تزويد  المقاومة بخرائط لمرصد جبل الشيخ، حين يعمل ضمن عمال  شركة سوريك التي يديرها رجل الأعمال اليهودي من اصل عراقي. وعمل في المرصد العسكري الذي بناه الجيش الاسرائيل في جبل الشيخ وزود المقاومة بتفاصيل الطرق التي شقتها اسرائيل بين مزارع شبعا ومجدل شمس وداخل جبل الشيخ، ونقل معلومات هامة حول المرصد ومراكز وأعداد الدبابات ونقلات الجند الإسرائيلية المتمركزة في جبل الشيخ، وتفاصيل عن محطة الإنذار المبكر الإسرائيلية، وعدد الطوابق الارضية وتفاصيلها في المرصد التي استمر العمل فيها اشهراً طويلة، وعدد الأعمدة والأبراج والأجهزة اللاقطة الحديثة المرتبطة بمبنى المرصد المكونة من ثمان طبقات تحت الارض. حيث عمل في كافة هذه المواقع مع عدد من اعضاء المقاومة السورية اللذين استطاعوا نيل ثقة المقاول، واستغلال  الحاجة الى  يد عمل سريعة في الاستحكامات العسكرية الاسرائيلية.

لقد كانت شبكات المقاومة السورية في الجولان المحتل  ترسل المعلومات التي تجمعها إلى القيادة  السورية قبل أي عدوان أو تحرك إسرائيلي في غضون 12 إلى 24 ساعة على الأقل، ليكون هناك استعداد كاف للمواجهة وتجنب الأضرار وإفشال العملية الإسرائيلية. ولعل أهمها ما حصل في 2 نيسان 1972، حين خططت إسرائيل لهجوم مدفعي واسع على سورية ولمهاجمة مواقع الفدائيين الفلسطينيين، وخاصة في منطقة العرقوب اللبنانية، إلا أن تقارير ومعلومات المقاومة الدقيقة جعلت القوات السورية وقوات الثورة الفلسطينية تستبق العملية الإسرائيلية، وتقوم بقصف المواقع ومرابض المدفعية الإسرائيلية قصفاً عنيفاً ومركزاً، أحرق الأرض تحت أقدام قوات الاحتلال، الأمر الذي أدى إلى إلغاء العدوان الإسرائيلي المخطط له. لقد قدمت المقاومة الوطنية السورية في الجولان المحتل، بعد الاحتلال مباشرة، معلومات تغطي نحو 60 بالمئة من المواقع العسكرية في فلسطين المحتلة، و80 بالمئة من الجولان المحتل وشبه جزيرة سيناء المصرية ،كانت كافية لاي عملية تحرير وطني شاملة .

اعتقلته السلطات الإسرائيلية  وكان عمره 40 عاماً،  وهو رجل متدين و أب لستة  اولاد ،مع أشقاءه عادل وهايل وفوزي أبو جبل بعد استشهاد  عزت ابو جبل في  اواخر كانون ثان عام 1973، واقتيد من بيته مكبلاً بالأصفاد إلى مركز التحقيق الجلمة  حيث تعرض للتعذيب  بالضرب المبرح وبالأسلاك الكهربائية،،  وقد تولى شقيقه جميل وهو الوحيد من بين إخوته الذي لم تعتقله السلطات الإسرائيلية رعاية أولاده اسرته والاهتمام في شؤونهم.

اثناء عمله في جبل الشيخ
•  كان وزنه  يزيد عن الـ  135 كيلوغرام، الا إن إصراره وتحديه داخل السجن للتقليل من وزنه كانا من اشد العوامل التي نجح خلالها باجتياز تجربة السجن والاعتقال، حيث بدأبممارسة الرياضة الجسدية داخل السجن لانقاص وزنه الزائد واستطاع ذلك حيث خرج من السجن ووزنه حوالي 78 كيلو غراما .

اصدرت المحكمة العسكرية في  القنيطرة  حكما جائراً عليه بالسجن لمدة 20 عاماً وافرج عنه ضمن صفقة تبادل الاسرى بين الحكومة السورية والسلطات الاسرائيلي في حزيران 1984
• زار دمشق ثلاثة مرات ضمن وفود رجال الدين لزيارة الاماكن المقدسة داخل الوطن
• يتميز الموقع باهمية استراتيجية ويشرف المرصد على مساحات واسعة .
• اقامت اسرائيل في البدء مركز عسكري وباشرت بشق طريقلربطه بمزارع شبعا ومنها الى امجدل شمس .
• مساحته حوالي 10 دونمات ويرتفع المرصد قرابة 2300 م.
• مع بداية 1972 ادخلت اسرائيل على المرصد دبابات وناقلات جند . وتحول المرصد الى مركز للانذار لمبكر والتجسس لاحقاً واستغرقت عملية الحفر داخل الجبل لبناءالمرصد اشهراً عديدة اعقبها تثبيت أعمدة وابراج حديثة تحمل لاقطة كبيرة مرتبطة بمبنى من 8 طبقات تحت الجبل و1ذلك للمراقبة العسكرية والاستطلاع..

صورة جماعية في ساحة مجدل شمس

الأسير المحرر  عارف أبو جبل  بعد تحريره في صفقة التبادل 27-6-1984

مع رفاق الدرب والمصير ..برفقة الاسير المرحوم فايز علي الصفدي والأسير المحرر فندي ابو جبل  في خيمة التضامن مع الأسرى والمعتقلين 2004


 اثناء المشاركة في  إعادة زراعة الأرض بعد اقتلاع الأشجار منها من قبل سلطة أراضي اسرائيل

 

إثناء هبة توزيع أراضي الوقف وتثبيت ملكية الحق العام

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات