بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> سجل الخالدين >> سجل الخالدين >>
رسالة من شهيد
  13/07/2011

رسالة من شهيد
الرسالة الأولى:

القاتل : ابن بلدي
مكان الجريمة: إحدى المظاهرات المطالبة بالحرية أو في إحدى المعتقلات الكثيرة
سبب استشهادي : حبي لوطني
ومن مكاني هنا (في الأعلى) أرسل هذه الرسالة إلى أهلي ،أصدقائي ،ووطني.
لقد فارقكم جسدي ولكن روحي معكم في كل لحظة ،لاتروني ولكني أراكم ،وكأني لازلت معكم ، لا تحزنوا لفراقي بل افرحوا بشهادتي ،لاني انا فرح ٌ بذلك ، وهل أجمل من ان يموت العاشق فداء معشوقه ؟ وان يرويه ِ بدمائه حتى يرتوي ؟ هل هناك شاهد ٌ على حبي لوطني اقوى من أن يهوي قلبي فِدى قلبي ؟! أنا سعيد في مكاني ، مرتاح الضمير، هادئ البال ، أراقب أصدقائي رافعين ايديهم يهتفون للحرية ، سلاحهم روحهم ، يواجهون بها إخوانهم ، يلحقون بي واحدا ً تلو الآخر دون خوف ، دون جبن ، مستعدين أن يبذلوا الغالي والرخيص لأجلك سورية ، فيا وطني أبشر أبشر لأننا لن نتنازل ولن نتراجع ، مطلبنا الحرية ولن نعود دونها ، فكيف لأرض ٍ أن تبقى سجينة وثوارها يطلبون الشهادة مقابل الحرية …
مع كل الحب
شهيد الوطن
الرسالة الثانية:
أيها الجبناء الضعفاء الأذلاء : هل تفخرون بقتلكم لإخوانكم ؟ بقتل الأطفال والشيوخ ؟ هل تفخرون بقتل الناس العزل ؟ بتعذيب المعتقلين الأبرياء ؟ هل تستمتعون بخلع أظافرهم ؟ بسماع صراخهم وأناتهم ؟ ورؤية دمائهم يلوث أيديكم ؟ أو أنكم تستمتعون أكثر بقنص الأبرياء من على سطوح المنازل أيها الجبناء ؟ أم بالدوس على المكبلين الأحرار؟ هل هذه هي الشجاعة ؟ هل هذه هي القوة والبطولة ؟ هل هذا هو النصر؟ لا ..لا .. وألف لا … نحن الثوار اعتقالنا حرية تعذيبنا كرامة قتلنا شهادة
مع كل الحب
من ثوار الحرية
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات