بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> مناسبات جولانية >> مخيم الشام  >> "مخيم الهوية الوطنية " مخيم الشام 2007 >>
اختتام فعاليات وبرامج مخيم الشام الصيفي الرابع عشر
  04/08/2007

 

اختتام فعاليات وبرامج مخيم الشام الصيفي الرابع عشر

موقع الجولان

بعد عشرة أيام متواصلة اختتم يوم أمس السبت مخيم الشام الصيفي الرابع عشر فعالياته التي تنوعت في المجالات الثقافية والسياسية والتربوية والرياضية والترفيهية، وعدة محطات  من التراث الشعبي ومسارات مشي ليلية، وقد كان عدد المشتركين من الأطفال  من مختلف قرى الجولان المحتل" بنين وبنات" 200 طفل وطفلة من أعمار 7 اعوام وحتى الرابعة عشر، موزعين على 15 خيمة حملت كل خيمة اسماء لقرى جولانية مدمرة، وعواصم عربية ومعالم عربية وقومية تتلائم مع شعار المخيم الذي حمل "مخيم الثقافة الوطنية" وقد اشرف على البرامج الثقافية للمخيم طاقما من المرشدين والمرشدات  بلغ عددهم  30 مرشدة ومرشدة معظمهم خضع الى دورة ارشادية في رابطة الجامعيين اشرف عليها اخصائين في المجال التربوي اضافة الى اشتراك  عددا من المدربين من الجمعية العربية لحقوق الانسان في الناصرة. العشرة ايام الماضية كانت  شكلت  مساهمة في تعزيز العملية التربوية والثقافية مرتكزة على تقديم بدائل متواضعة في اذهان  ونفسية الاطفال عن تلك القائمة في المؤسسات المدرسية الرسمية، وقد حاولت ادارة المخيم ومن خلال البرامج التي اقرت المساهمة ولو بجزء بسيط  لتنمية التربية والثقافة الوطنية خاصة في هذا الزمن الردئ الذي نشهد فيه تراجعا في كل مناحي الحياة" كما جاء في كلمة الاختتام. ورغم كل الظرف الصعبة والظروف الجوية السيئة التي رافقت كل ايام المخيم فقد استطاعت ادارة المخيم وطاقم العاملين من مرشدين ولجان طبية وصيانة وغذائية النجاح في استمرار المخيم ومختلف نشاطاته وذلك من منطلق الايمان بأهمية هذا العمل الاجتماعي والوطني والثقافي، وأهمية ان يكون هناك مكانا  يجتمع فيه اطفال الجولان من كافة القرى لأيام عدة وعلى مدار الاربع والعشرين ساعة.

وقد كانت فعاليات اليوم الختامي في عرضين الاول قدمه اطفال المخيم في تمام الساعة الخامسة شمل اغاني جماعية وفردية ومسرحيات واحدة مهداة الى الأسرى والمعتقلين كانت تحت عنوان الشهيد هايل ابو زيد ساعد في إخراجها  حسام عماشة  وزجليات ورقصة يونانية. اما العرض الثاني  فقد كان لفرقة العودة الفلسطينية التي قدمت  حفلا وطنيا  ملتزما. وقبل انتهاء المخيم دعى الاطفال وطاقم العاملين في المخيم والاهالي الى انزال العلم العربي السوري من سارية المخيم  على وقع النشيد العربي السوري، ودعي السيد فوزي ابو جبل الى انزال العلم تكريما لجهوده في عمل المخيمات الصيفية

صور من اليوم الختامي.                

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات