بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المجمع الطبي  >>
لاول مرة في فلسطين د. فارس القيش يجري عملية نادرة لإعادة زرع الوتر الص
  17/02/2013

لاول مرة في فلسطين د. فارس القيش يجري عملية نادرة لإعادة زرع الوتر الصليبي بالمنظار في مستشفى نابلس التخصصي

نابلس - غسان الكتوت/ موقع الجولان


اجريت في مستشفى نابلس التخصصي، عملية جراحية نادرة وذلك لاول مرة في مستشفيات الضفة الغربية وقطاع غزة، تم خلالها اعادة زراعة الوتر الصليبي لركبة مصاب، بواسطة المنظار. وقال الدكتور فارس القيش وهو مدير وحدة الطب الرياضي والعلاج بالمنظار في المستشفى الانجليزي في فلسطين، مبينا ان مثل هذه العمليات تجرى داخل الخط الاخضر. واوضح القيش انه تم اخذ وتر من نفس الساق المصابة، وزراعته في ركبة المصاب بواسطة المنظار، بعد عمل ثقبين بقطر نصف سنتيمتر لكل منهما، بطول سنتيمترين فقط. واشار الى ان ما يميز هذه العملية ليس استخدام المنظار، ولا اعادة عملية زراعة الوتر بواسطة المنظار، وانما اجراء عملية الاعادة بعد عملية زراعة بواسطة الجراحة التقليدية. واضاف ان صعوبة العملية تكمن في ان المصاب سبق وان خضع لعملية جراحة تقليدية لزراعة الوتر الصليبي قبل 8 سنوات، وهو ما ادى الى تغير معالم الركبة بشكل كامل، مبينا ان اجراء عملية لاعادة زراعة الوتر الصليبي بعد عملية جراحية تقليدية اصعب بكثير مما لو كانت بعد عملية زراعة بالمنظار، بسبب كبر الجرح في الجراحة التقليدية.

واكد ان قليلا م ن الجراحين من يستطيع اجراء مثل هذه العمليات، منوها بأنه سبق وان اجرى العديد من هذه العمليات في المستشفى الانجليزي في الناصرة. وبين الدكتور القيش ان هذه العملية تحتاج الى طاقم متميز ومعدات خاصة غير متوفرة في فلسطين، مضيفا انه قام بإستئجار هذه المعدات من شركة متخصصة في تل ابيب، كما احضر معه الطاقم الذي يعمل معه في المستشفى الانجليزي، والذي يضم طبيبا مساعدا متخصصا في الجراحة العظمية، والممرضة المسؤولة عن الوحدة في غرفة العمليات، بالاضافة الى وجود طبيب فلسطيني من الضفة يتخصص على يديه.
عمليات نادرة ....

واشار الى ان الهدف من اجراء مثل هذه العمليات النادرة في المستشفيات الفلسطينية ليس فقط هو التخفيف عن المرضى مشقة السفر وتكاليف العلاج داخل الخط الاخضر او في الخارج، وانما ايضا تدريب طواقم محلية ورفع المستوى المهني للطواقم العاملة في المستشفيات الفلسطينية، وهو ما يوفر الكثير من النفقات على الشعب الفلسطيني.

ويعمل الدكتور القيش وهو سكان لجولان السوري المحتل ، يومين كل اسبوع في مستشفى نابلس التخصصي، احدهما يوم الاحد الذي هو اجازة اسبوعية في مستشفى الناصرة . ويقول انه نقل جزءا من عمله في مستشفى الناصرة الى مستشفى نابلس التخصصي، وذلك شعورا منه بالالتزام تجاه الشعب الفلسطيني، وليس مجرد مهنة او لهدف مادي.
واعرب القيش عن امله بان يتمكن من انشاء مركز للطب الرياضي في فلسطين وتوفير المعدات اللازمة وتدريب الطواقم المؤهلة لاجراء مثل هذه العمليات مستقبلا، وان يقوم هو بمهمة الاشراف فقط.

من جانبه، اشار مدير مستشفى نابلس التخصصي الدكتور عبد الرحيم كتانة ، الى انه حرص منذ تسلمه الادارة قبل سبعة شهور على ادخال اقسام مميزة ونادرة اضافة الى الخدمات الاخرى التي كانت تقدم من قبل المستشفى للمواطن على ايد فلسطينية وعربية من داخل الخط الاخضر ومن الجولان السوري المحتل.واشاد بمهنية الدكتور القيش وتميزه بجراحة المناظير للركبة والكتف واستعداده لتدريب اطباء فلسطينيين من ابناء الضفة ليقوموا بهذا النوع من العمليات في المستقبل.....

د. فارس القيش: مواليد العام 1959 بقعاثا. خريج جامعة دمشق في الطب البشري العام 1984،
انهى تخصصه الطبي كطبيب عظام في مستشفى" صفد ، أساف هروفيه ، رمبام ، المستشفى الانجليزي في الناصرة،" وهو عضو الجولان للتنمية ويعمل في مجمع العيادات الطبية ومؤسسة قاسيون الطبية، والمستشفى الانكليزي في الناصرة. وقد كان ضمن الطاقم الطبي المتطوع منذ إقامة المجمع الطبي في العام 1993

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات